حملة مداهمات لجمعيات إسلامية بألمانيا بدعوي علاقتها مع جماعات متطرفة


نفذت الشرطة الألمانية، صباح اليوم الخميس، حملة مداهمات لمقرات، في العاصمة برلين وولاية براندنبورغ، يشتبه بعلاقتها مع متطرفين، بحسب قناة “الحرة” الأمريكية.

الحملة طالت جمعية تركية عربية في برلين بعد الاشتباه في صلتها بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وبعد الحملة، حظرت وزارة الداخلية جمعية سلفية تدعى “توحيد برلين”

وقالت مصادر أن أحد أعضاء جمعية “توحيد برلين” على الأقل معروف للشرطة وله علاقة وثيقة مع أنيس عامري الذي هاجم سوق عيد الميلاد في برلين في عام 2016.

وفي 2016، تعرضت لألمانيا لعدة هجمات شنها متشددون إسلاميون من بينها هجوم في برلين في ديسمبر قتل فيه تونسي بالرصاص سائق شاحنة بولندي، قبل أن يدهس بالشاحنة 11 شخصا.

ويشارك في حملة المداهمات هذه حوالي 800 شرطة ألماني، من بينهم قوات خاصة وقال متحدث باسم الشرطة إن الهدف من عمليات البحث هو العثور على أدلة، بحسب صحيفة بليد.

وأمس الأربعاء، حكمت محكمة سيل، على الداعية العراقي “أبو ولاء” الذي قدم على أنه “العقل المدبر” لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في ألمانيا بالسجن عشر سنوات ونصف.

وفي ختام محاكمة طويلة استمرت ثلاث سنوات، أدين هذا الداعية البالغ من العمر 37 عاما ووصل إلى ألمانيا في 2001 خصوصا بالانتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة وكان متهما خصوصا بتجنيد الشباب وإرسالهم للقتال في سوريا والعراق.

وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض على أحمد عبد العزيز عبد الله وشهرته “أبو ولاء” (33 عاماً) وأربعة أخرين هم حسن كيلينك، تركي الجنسية 51 عاما، وبوبان سيميونوفيكو، ألماني- صربي (3 عاماً، وحامل الجنسية الألمانية محمود عميرات (28 عاماً)، بالإضافة إلى أحمد فيفس يوسف، كاميروني الجنسية (27عاما) في نوفمبر 2016.  وبدأت محاكمتهم في سبتمبر 2017.


Comments

comments

شاهد أيضاً

نتنياهو في تعليق ديني علي هجوم إيران: “استمروا في الاحتفاظ بسيف داوود في أيديكم”

استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي كلمتين لهما مدلولات دينية رمزية، للتعليق على الهجوم المنسوب لإسرائيل على …