حميدتي: نحن مع التسوية السياسية ومطالب الشباب المحتج

قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي)، اليوم الأحد، إنه يدعم التسوية السياسية في البلاد لأنها الحل للأزمة، لكنه ضد إعادة السودان إلى ما قبل 2018.

وأضاف حميدتي في كلمة بختام فعاليات ملتقى الإدارات الأهلية للتعايش السلمي بولايتي جنوب وغرب كردفان “نحن مع التغيير ومطالب الشباب المحتجين في الشوارع وإن كانوا ينبذوننا”.

ورأى حميدتي أن “مطالب المحتجين مشروعة، لكن الأفضل من الاحتجاج هو الوصول إلى حل بالتسوية بين الجميع ونشر العدالة والمساواة بين جميع مكونات المجتمع السوداني”.

ودعا نائب رئيس مجلس السيادة قائد جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور إلى “اللحاق بركب السلام أو الالتزام بوقف إطلاق النار”.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، الخميس، مقتل 13 شخصا وإصابة 4 إضافة إلى أكثر من 5 آلاف نازح، نتيجة اشتباكات بين جيش تحرير السودان و”الحركة الشعبية/ شمال” بزعامة عبد العزيز الحلو.

ووقّعت الخرطوم اتفاقًا لإحلال السلام مع حركات مسلحة ضمن تحالف “الجبهة الثورية” في 3 أكتوبر 2020، لم يشمل الحركتين.

وشدد حميدتي في كلمته على ضرورة تنفيذ اتفاق سلام جوبا، قائلًا إنه يعمل على ذلك.

ومنذ عام 2003، يشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة نحو 300 ألف شخص، وشرّد نحو 2.5 مليون، وفق الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …