خالد علي عن “أقباط سيناء”: لو النظام عاجز عن مواجهة الإرهاب فالأمل في الشعب

قال المحامي والحقوقي المصري خالد علي المرشح السابق للرئاسة، تعليقا على أحداث العنف التي تقع بحق أقباط سيناء وما يتبعها من تهجير لهم من مدينة العريش إن النظام إذا كان عاجزا عن مواجهة الإرهاب فالأمل في الشعب.

وأضاف “علي” في عدة تغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي توتير، أن تهديد تنظيم داعش الإرهابي للمسيحيين، والتوسع في عمليات استهدافهم بالعريش لتهجيرهم منها قسريًا، هو استهداف لكل أبناء هذا الوطن.

وتابع: “محنة جديدة تدمى قلوبنا جميعًا، وإذا كان عجز السلطة أو تقاعسها أو فشلها في مواجهة هذا الفكر الإرهابي المجرم والمتخلف، لتركيزها فقط على المواجهة الأمنية، فالأمل يبقى دومًا فى وعى وفطرة هذا الشعب وتضامنه ومقاومته ورفضه لتلك الأفكار والجرائم الإرهابية، التى لا تزرع إلا الخراب والتطرف، وتهدد طمأنينة واستقرار كل أبناء الشعب المصري.

وكانت محافظة الإسماعيلية، استقبلت أمس 30 أسرة مسيحية من الذين تعرضوا لتهديدات من قبل بعض الجماعات التكفيرية بعد قتل 7 من الأقباط خلال الأسبوعين الماضيين.

شاهد أيضاً

واشنطن تنقل رصيف غزة العائم لاسرائيل.. هل تخشى هجمات للمقاومة بعد عملية “النصيرات”؟

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم”، الجمعة 14 يونيو 2024، أنها قررت نقل الرصيف العائم مؤقتاً …