خبر اقتصادي: اقتصاد العالم ربما ينهار في 2023

قال المفكر والأستاذ في الاقتصاد السياسي، البروفيسور محمد عبد العزيز ربيع، إن “الولايات المتحدة دخلت بالفعل في مرحلة ركود اقتصادي، وإن الاقتصاد العالمي الحالي مرشح للانهيار خلال العام المقبل على غرار ما جرى في أزمة 1929، خاصة أن اقتصادات الدولة المهمة في العالم تنمو إما بمعدل يقل عن 1 بالمئة أو تتراجع”.

وكانت معظم دول العالم قد شهدت ما عُرف بـ “الكساد الكبير” نهاية عام 1929، وهي الأزمة التي تُعدّ أكبر وأخطر فترة تدهور اقتصادي عرفها التاريخ الحديث، وتُعتبر في القرن الحالي مؤشرا لقياس العمق الذي يمكن أن يهوي إليه الاقتصاد العالمي.

وبدأت تلك الأزمة العنيفة التي امتدت حتى بداية أربعينيات القرن الماضي، في أعقاب انهيار أسواق المال الأمريكية التي أصبحت أول ضحاياها، وتسبّبت في ذعر لدى الكثيرين في مختلف دول العالم.

وأوضح ربيع، وهو خبير في الشؤون الأمريكية ومحاضر في العديد من الجامعات العربية والدولية، لـ”عربي 21″، أن “سبب عدم إعلان واشنطن دخولها في مرحلة الركود الاقتصادي بشكل رسمي يرجع إلى لجنة الخبراء التي تولت هذه المهمة منذ عقود، وربما يكون ذلك على خلفية خوفهم من تعميق أزمة الثقة الشعبية في الاقتصاد وإدارته”.

شاهد أيضاً

باكستان تدعو تركيا للانضمام للممر الاقتصادي بين الصين وإسلام آباد

اقترح رئيس الوزراء الباكستاني “شهباز شريف”، توسيع نطاق الممر الاقتصادي بين بلاده والصين، داعيا تركيا …