خبير ألماني يؤكد مشاركة قوات الأسد في نهب آثار تدمر

أكد عالم الآثار هيرمان بارزينجر، الذي يرأس أبرز مؤسسة ثقافية ألمانية، اليوم الأربعاء، قيام جنود في الجيش السوري بأعمال نهب في مدينة تدمر الأثرية التي تعرضت لتخريب الجهاديين.

وقال رئيس “مؤسسة التراث الثقافي البروسي”، المنظمة التي تضم متاحف مهمة خصوصا في برلين ومكتبات ومراكز محفوظات أن “جنودا سوريين يقومون بأعمال تنقيب مخالفة للقانون بعد انتهاء دوام خدمتهم”.

واتت تصريحات بارزينجر قبل اجتماع مهم بشأن الحفاظ على التراث السوري الخميس في برلين برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو” والحكومة الألمانية، يشارك فيه أكثر من 170 عالما وخبير آثار ومهندسا وخبير تخطيط مدنيا.

وتحدث الخبير عن “نهب” جنود في الجيش السوري مدينة تدمر التاريخية المصنفة على لائحة اليونسكو للتراث الإنساني، التي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها بعد معركة استغرقت 20 يوما ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي احتلها في مايو 2015.

كما قال بارزينجر في مقالة نشرتها الأربعاء صحيفة “فرانكفورتر الغيماين تسايتونغ” أن “هذا النصر (على تنظيم داعش في تدمر) لا يجعل من رئيس النظام السوري بشار الأسد وداعميه حماة الإرث الثقافي” السوري.

شاهد أيضاً

واشنطن بوست: أيام بوتين ولت وهذه بداية النهاية

يقول الخبير الأميركي في الشؤون الروسية مايكل ماكفول في مقال له بصحيفة واشنطن بوست (Washington …