خبير روسي: سرعة الرياح وراء تحطم طائرة “فلاي دبي”

بدأت التحقيقات في سقوط طائرة الركاب في مطار مدينة روستوف.

تحطمت طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” من نوع “بوينج”، أثناء محاولتها الهبوط في مطار مدينة روستوف في جنوب شطر روسيا الأوروبي، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وقالت وزارة النقل الروسية إن التحقيق يتناول عدة أسباب لكارثة الطائرة منها الظروف الجوية الرديئة وخطأ من الطيار.

ورجح الطيار الروسي نيكولاي كاربوف أن تكون الطائرة سقطت بسبب تغير اتجاه وسرعة الريح.

وأوضح كاربوف، وهو مدرب الطائرات ونائب رئيس رابطة الطيران المدني، أن الريح العاتية في المنطقة كانت تهب من اليمين بسرعة 10 أمتار في الثانية، ثم تغير اتجاهها وسرعتها لتهب في اتجاه مؤخرة الطائرة بسرعة 20 إلى 25 مترا في الثانية، فهوت الطائرة.

وفي ظن خبير آخر هو الطيار أندريه ليتفينوف، فإن قائد الطائرة المنكوبة لم يكن متأهبا لمواجهة الظروف الجوية الرديئة، مشيرا إلى أنه كان يجب أن تتوجه هذه الطائرة إلى مطار آخر للهبوط مثلما فعلت طائرتان أخريان.

شاهد أيضاً

وزير أردني: قانون الأحزاب الجديد ليس لمواجهة “الإخوان”

رد وزير أردني على اتهامات موجهة للحكومة بأن هدفها من إنشاء قانون الأحزاب الجديد هو …