خبير سدود: مصر وافقت علي جدول ملء سد النهضة مع ترامب

قال أستاذ هندسة السدود في جامعة INTI-IU في ماليزيا الدكتور محمد حافظ، إن ادعاء نظام السيس بأن إثيوبيا تنفذ الملء الرابع بدون “إذن مسبق” هو ادعاء كاذب تماماً، والدليل على ذلك توقيع وزير الري السابق على جدول الملء أمام ترامب في فبراير 2020.

وأضاف خلال حوار مع “العربي الجديد”، أن الصور المتاحة من موقع السد توضح مدى تقدّم الجانب الإثيوبي في صب خرسانة بمعدلات كبيرة في جميع أجزاء سد النهضة، سواء الكتلة الشرقية أو الغربية، واللتان وصلتا اليوم إلى قرابة منسوب 625 متراً فوق سطح البحر، بينما منسوب الممر الأوسط في ارتفاع تدريجي منذ بداية تجفيف الممر والذي كان في بداية شهر فبراير الماضي. ويُتوقع أن يكون اليوم عند منسوب 605 أمتار فوق سطح البحر.

وأشار إلى أن الصور الحديثة للممر الأوسط والتي نشرتها شركة مكسار يوم 9 مارس، تؤكد وجود ارتفاع متزايد للممر الأوسط تجهيزاً لبدء الملء الرابع مع بداية الفيضان في شهر يونيو المقبل.

 

وأوضح أن وصول الممر لمنسوب إلى هذا الرقم يعني ضمنياً قدرة إثيوبيا على تخزين قرابة 27 مليار متر مكعب بحيث يصل إجمالي التخزين إلى قرابة 49 مليار متر مكعب، أي 22 مليار متر مكعب بالبحيرة اليوم زائد 27 مليار متر مكعب بالملء الرابع، وهذا هو ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع الدول الثلاث مع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في فبراير 2020، حيث وقّع وزير الري المصري محمد عبد العاطي، بشكل منفرد على جدول الملء لسد النهضة والذي سمح فيه لإثيوبيا بالوصول إلى مخزون يعادل 49,3 مليار متر مكعب مع نهاية الملء الرابع.

وعلى الرغم من رفض إثيوبيا التوقيع على هذا الجدول، ومغادرة جلسة المفاوضات في البيت الأبيض إلا أنها من حيث المبدأ تلتزم بالكميات المذكورة في الجدول وسوف تصل بمخزون بحيرة سد النهضة خلال الملء الرابع إلى قرابة 49 مليار متر مكعب. وعليه فادعاء الدولة المصرية بأن إثيوبيا تنفذ الملء الرابع بدون “إذن مسبق” هو ادعاء كاذب تماماً، والدليل على ذلك توقيع وزير الري السابق على جدول الملء أمام ترامب في فبراير 2020.

ووصول منسوب التخزين إلى 600 فوق سطح البحر بعد نجاح الملء الثالث وتخزين قرابة 22,4 مليار متر مكعب قد نقل مفهوم التخزين بسد النهضة إلى مرحلة جديدة تماماً. وكان التخزين (الأول والثاني والثالث) يتم بشكل مباشر في بحيرة السد الخرساني، إلا أنه بداية من الملء الرابع سيكون التخزين مباشرة في بحيرة سد السرج وهذا يعني أن كل متر ارتفاعا في بحيرة سد السرج المتسعة تبلغ سعته قرابة مليار متر مكعب.

وفي الوقت الذي اتسعت فيه بحيرة سد النهضة منذ بداية التخزين الأول حتى نهاية التخزين الثالث لقرابة 820 كيلومترا مسطحا، إلا أنه مع نجاح الملء الرابع فمن المنتظر أن تصل فيه مساحة التخزين إلى قرابة 1750 كيلومترا مسطحا، أي بزيادة تعادل 115% عما كانت عليه في أغسطس 2020. بينما سيصل إجمالي ما سيتم تخزينه بتلك البحيرة خلال الملء الرابع فقط، إلى زيادة بقرابة 35% عن إجمالي كل ما تم تخزينه خلال الملء الأول والثاني والثالث.

أخطار الملء الرابع على مصر

وقال د. حافظ إن تخزين إثيوبيا خلال صيف 2023، 27 مليار متر مكعب، يضاف إليها قرابة 3 مليارات متر مكعب تهدر في فواقد البحيرة، حيث سيتم تخزين الملء الرابع بالكامل في بحيرة سد السرج وليس في بحيرة السد الخرساني، حيث سيهدر على الأقل 3 مليارات متر مكعب من خلال عملية تشبع تربة قاع بحيرة سد السرج، وعليه فإنه عملياً سيتم تخزين 30 مليار متر مكعب، بينما يصل متوسط إجمالي تصرف تدفقات النيل الأزرق خلال فصول الصيف الثلاثة (يوليو وأغسطس وسبتمبر) تقريباً إلى 35 مليار متر مكعب.

في حال كان فيضان عام 2023 متوسطاً، أي يعادل 48,5 مليار متر مكعب سنوياً، فلن يصل إلى بحيرة ناصر خلال أشهر الصيف نقطة مياه واحدة

وعليه فحجز قرابة 30 مليار متر مكعب من تدفقات الصيف تعني تبقي قرابة 5 مليارات متر مكعب سيقوم السودان باحتجازها بسدودها على النيل الأزرق (الروصيرص وسنار). وعليه يمكن القول بكل ثقة، إنه في حالة ما إذا كان فيضان عام 2023، هو فيضان متوسط، أي تدفق يعادل 48,5 مليار متر مكعب سنوياً، ففي هذه الحالة لن يصل إلى بحيرة ناصر خلال أشهر الصيف نقطة مياه واحدة، ولكن سيصلها فيما بعد (سبتمبر) قرابة 14 مليار متر مكعب من النيل الأزرق. بينما في حالة أن فيضان عام 2023 فوق المتوسط، فمن الممكن أن يصل إلى بحيرة ناصر قرابة 20 مليار متر مكعب بنهاية العام المائي والذي سينتهي يوم 31 يوليو 2024.

شاهد أيضاً

“الحركة المدنية” تنفي اجتماع عباس كامل بهم لترتيب نزولهم الانتخابات وفوز السيسي

نفى صحفيون تابعون للجان إلكترونية محسوبة على نظام عبد الفتاح السيسي ما نشره موقع “عربي 21” الذي …