خبير مياه: أثيوبيا خزنت في سد النهضة 17 مليار متر مكعب وتبني سدود أخري

علق الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، على الأخبار المتداولة عن تعطل بعض توربينات السد الإثيوبي.

وقال «شراقي» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه عمرو أديب عبر قناة «إم بي سي مصر»، الجمعة، إن موسم الأمطار هذا العام كان أعلى من المتوسط بنسبة 20%، مشيرًا إلى أن هناك نحو 9 مليارات متر مكعب زيادة.

وأضاف: «إثيوبيا خزنت في التخزين الثالث بنحو 9 مليارات متر مكعب، وكانت خزنت في التخزين الأول والثاني بنحو 8 مليارات متر مكعب، أصبح لدى إثيوبيا الآن 17 مليار متر مكعب، إذا الزيادة لهذا العام تم تخزينها، وبالتالي حصة مصر لن تتأثر هذا العام، والسد العالي في أحسن حالاته

وتابع: «تم تشغيل توربين في السد فبراير الماضي، وتم تشغيل توربين آخر في 11 أغسطس الماضي، وبعد يومين توقف التوربينين لأسباب فنية، وبسبب شدة الفيضان، الفيضان كان كبير، والمياه كانت ممتلئة بمخلفات نباتية وأشجار، ما أدى إلى توقف التوربينين

وأكمل: «مفيش شبكة كهرباء لاستيعاب إنتاج توربينات سد النهضة، وتردد إن إثيوبيا تصدر الكهرباء لكينيا، وهذا صحيح، ولكن هذه الكهرباء ليست من سد النهضة، لأنه بعيد بنحو 800 كم عن كينيا، فالربط الإثيوبي مع كينيا يأتي عبر سد آخر قريب من الحدود بين البلدين

وأوضح أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة أن «الأعمار الافتراضية للسدود تقاس بكميات الطمي التي تترسب في الخزان، فتحات التوربينات بتكون على ارتفاع معين، فلما الطمي بيصل للفتحات، فهذا معناه انتهاء العمر الافتراضي للسد، السد العالي عمره الافتراضي 500 سنة، سد النهضة يعتبر قصير، وإذا لم يحدث أي شيء تؤدي إلى انهياره فعمر السد يصل إلى 70 سنة، ولكن إثيوبيا عندها خطة لبناء سدود أخرى، وبالتالي ممكن أن تستوعب كميات من الطمي تطيل عمر سد النهضة أكثر.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …