البنك المركزى المصرى
البنك المركزى المصرى

خلافا للواقع..المركزى المصرى ينفى الاتجاه لخفض أو تعويم الجنيه

نفى مصدر مسئول بالبنك المركزى المصرى اتجاه البنك لاتخاذ قرار بخفض قيمة الجنيه أو تعويمه،خلافا للممعلومات المتداولة عن قيام الحكومة باعداد موازنة العام المالى 2016/2017 على أساس سعر صرف بقيمة 8.25 للدولار.
وقال المسئول – فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط: “غير صحيح على الإطلاق التفكير فى هذه الخطوة”.
 وأضاف أن البنك المركزى يتخذ من التدابير والإجراءات لتوفير الدولار، حيث نجح فى توفير أكثر من 14 مليار دولار خلال الشهور الثلاثة الماضية لتيسير حركة التجارة والتصنيع.
وأشار إلى أن سياسة البنك المركزى فى توفير النقد الأجنبى من خلال البنوك للدولار بالأسعار الرسمية أسهم فى خفض أسعار معظم السلع الاساسية بنسب تراوحت ما بين 25 إلى 35%.
وكانت الأوساط الاقتصادية قد رجحت احتمالية قيام المركزى بخفض قيمة الجنيه أو تحريره على خلفية تصريحات رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بشأن اتخاذ قرارات صعبة فى الفترة المقبلة.
 وشهد سوق الصرف ارتفاعا ملحوظا للعملة الأمريكية الدولار بالسوق الموازية “السوداء” خلال اليومين الماضيين ليصل سعر الدولار إلى نحو 9 جنيهات بفعل عمليات مضاربة حادة، فيما رجح خبراء مصرفيون انتهاء هذه المضاربات سريعا

شاهد أيضاً

النواب المصري يهاجم البرلمان الأوروبي لمطالبته بالإفراج عن معتقلين سياسيين

أصدر مجلس النواب المصري، بياناً رسمياً يتهم فيه البرلمان الأوروبي بـ”الاستمرار في نهجه الوصائي تجاه …