خوف صهيوني من تصاعد وتيرة رشق المركبات بالحجارة

ذكرت مواقع عبرية أن خمسة مركبات للمستوطنين تعرضت في ساعة متأخرة من مساء الأحد، للرشق بالحجارة قرب قرية “حوسان” غربي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

أفاد موقع “0404” المقرب من جيش الاحتلال أن خمسة مركبات للمستوطنين من مستوطنة “بيتار عليت” تعرضت للرشق بالحجارة ، وأصيبت بإضرار دون أن يصاب احد من المستوطنين بعد رشقها من قبل فلسطينيين من قرية حوسان، بحسب الموقع.

وأشار إلى أن قوات من جيش الاحتلال هرعت إلى المكان وتقوم بعملية تمشيط للبحث عن مطلقي الحجارة.

وفي السياق ذاته، عبّر مستوطنون يهود من منطقتي “عراد” و”ديمونا” عن مخاوفهم على حياتهم جراء كثرة حوادث إلقاء الحجارة على المركبات والحافلات الاسرائيلية على طريق النقب الشمالي (جنوب القدس المحتلة).

ونقلت الإذاعة العبرية، على موقعها الالكتروني، عن المستوطنين قولهم: أنه “يجب على السلطات الاسرائيلية اعتبار هذه الحوادث اعتداءات ارهابية بكل معنى الكلمة”.

وقد تعرضت الليلة الماضية عدة سيارات للرشق بالحجارة على طريق “رقم 31” قرب أحد المضارب البدوية مما ألحق أضرارا ببعضها دون وقوع اصابات، بحسب الإذاعة العبرية.

شاهد أيضاً

8 شهداء في اقتحام الاحتلال لمخيم جنين بعد معارك مع المقاومة

ارتفعت حصيلة الشهداء في جنين شمالي الضفة الغربية إلى 8 بينهم سيدة مُسنة، إثر اقتحام …