داعش يذبح كرديًا ويتوعد “أردوغان” و”مسعود برزانى”

أعدم تنظيم داعش الإرهابى، جندى من قوات البيشمركة التابعة لحكومة كردستان العراق، وسط مدينة نينوى العراقية، بقطع رقبته وسط جمهور من الناس، متوعدًا بذبح اثنان آخرين فى حال عدم توقف عن قصف مواقع التنظيم، من قبل القوات التركية وقوات البيشمركة.

ووجه التنظيم تهديدًا للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، و رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود برزانى، قائلًا: سيوفنا ليست بعيدة عنكم وستدفعان الثمن والقادم أدهى وأمر”.

وهدد التنظيم بشن هجمات مماثلة لأحداث باريس و بروكسل فى تركيا و كردستان العراق، موجهًا لرسالة لرئيس إقليم كردستان، مسعود برزانى والرئيس التركى رجب طيب أردوغان قائلًا: لقد جئناكم بالذبح … وبعد قصفك للدولة الإسلامية اليوم سوف نذبح جنودك وترى رؤوسهم وهذه ضريبة القصف”.

وقال مسلح في صفوف التنظيم خلال شريط مصور نشره اليوم الثلاثاء،: أنظر ماذا فعلنا في أوروبا و باريس وبروكسل … سوف نفعل ذلك بكم ولستم بعيد عن سيوفنا”.

وأضاف المسلح (ضخم البنية) ويتحدث باللغة الكردية: “تحالف الأكراد مع الأتراك وقصف الموصل ونينوى لن ينفعكم”.

شاهد أيضاً

صفقة “إف-16”.. أردوغان يقدم الاختبار الأخير لبايدن قبل اتجاهه نحو موسكو وبكين

قال موقع نيوزلوكس الأمريكي، إن التحالف التركي الأمريكي يواجه مشاكل في عدد من المجالات، مشيرًا …