“داعش” يفرض رسومًا بالدولار مقابل الخروج من الرقة

فرضت قيادات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، رسومًا بالدولار مقابل السماح للمدنيين داخل مدينة الرقة معقل التنظيم، الخروج من المدينة، حسبما ذكرت شبكة شام الإخبارية، التابعة للمعارضة، اليوم السبت.

ونقلت الشبكة عن مصادر من داخل مدينة الرقة، أن “عددًا من قيادات التنظيم، بدأوا يتعاملون مع سماسرة لقبض مبلغ يقدر بـ 1000 دولار أمريكي، كرسم لمن يود الخروج من مناطق سيطرته”، وأضافت أن دوريات الحسبة “تجوب يومياً شوارع الرقة وتبحث عن حجة ولو صغيرة لتفرض غرامات على الناس”.

وأرجعت المصادر هذه الممارسات إلى “كثرة المشاكل الاقتصادية التي يعانيها، وعجزه عن تغطية نفقاته”، مما دفعه إلى فرض مزيد من الضرائب

وتحدثت تقارير عن أزمة مالية يعانيها التنظيم جراء استهداف القوافل النفطية ومواقع استخراج النفط التي كان يسيطر عليها.

شاهد أيضاً

إسرائيل: فرصة التطبيع مع السعودية تتلاشى لصعوبة موافقة أمريكا على شروطها

تتواصل التحذيرات الإسرائيلية من تراجع مسار التطبيع مع الدول العربية، سواء بسبب التشريعات القانونية المتطرفة، …