داعش ينسحب من أبو غريب بعد هجوم مباغت

انسحب تنظيم داعش من منطقة أبو غريب شمالي العاصمة العراقية بغداد الأحد بعدما كان شن هجوما مباغتا على المنطقة صباحا، بينما أعلن عن مقتل 8 من أفراد داعش بقصف شمالي الرمادي بمحافظة الأنبار.

وذكر مصدر أمني، فى تصريح صحفى، اليوم الأحد، أن انسحاب التنظيم جاء بعد وصول قوات مكافحة الإرهاب وفصائل الحشد الشعبي، وفق، “سكاى نيوز”.

وأضاف المصدر أن مدنيين اثنين قتلا كما احترقت سيارتان خلال المواجهات قرب مركز الشرطة، مشيرا إلى أن عملية معالجة الالغام والعبوات الناسفة التي خلفها داعش عقب انسحابه مستمرة.

وكان التنظيم باغت، صباح الأحد، القوات العراقية في منطقة أبوغريب وشن هجوما على مركز شرطة أبو غريب، بواسطة عدد من الانتحاريين ومسلحين بأسلحة خفيفة ومتوسطة.

وأوضح المصدر أنه أعقب الهجوم مواجهات مسلحة، مشيرا إلى أن الهجوم “ما زال مستمر حتى الآن”.

ولاحقا، ذكر مصدر أن مستشفى أبو غريب استقبل في الأحد 8 جرحى من عناصر الفرقة 17 التابعة للجيش العراقي، إضافة إلى جثامين عدد من قتلى الجيش جراء هجوم داعش على مركز شرطة أبو غريب.

وأضاف المصدر أن تنظيم داعش تمكن خلال هجومه من أسر 4 جنود، هم كامل عدد نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي قبيل انسحابه.

من ناحية ثانية، أفادت مصادرنا في العارق بمقتل 8 من عناصر داعش جراء بقصف جوي استهدف تجمعا للتنظيم في منطقة الحامضية شمالي الرمادي المركز الإداري لمحافظة الأنبار.

شاهد أيضاً

تعليمات سيادية لعقد المؤتمرات لفندق الجيش رغم ارتفاع أسعاره

كشفت مصادر برلمانية مصرية عن تلقي الشركات العاملة في مجال تنظيم وإدارة المعارض والمؤتمرات تعميماً …