داود أوغلو: تعيين وصي على صحيفة زمان إجراء قانوني

وصف رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو،الأحد، حكم القضاء بتعيين، وصي على صحفية زمان التركية المتهمة بدعم الكيان الموازي، بأنه إجراء قانوني، قائلاً ” يجب أن لا يكون هناك شكوك حول حرية الصحافة في تركيا، لكن علينا أن نميز بين النشاط الصحفي، والأنشطة الأخرى المنفذة تحت غطاء صحفي”.

وقال داود أوغلو في مقابلة تلفزيونية مع قناة تركية خاصة، حول مسألة إعادة أمريكا لفتح الله كولن الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا، إلى تركيا، “ليس هناك تطورات جديدة، وتركيا تقدمت إلى الولايات المتحدة بطلبات في هذا الخصوص، في إطار الاتفاقات الثنائية والقوانين الدولية. نأمل الحصول على نتيجة قريبًا، إلا أن المباحثات مستمرة”.

وكانت محكمة الجزاء السادسة في إسطنبول، أصدرت أول أمس الجمعة، قرارًا بتعيين أوصياء على شركة “فيزا” الإعلامية، التي تضم صحيفة “زمان”، بتهمة العمل لصالح منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية (الكيان الموازي).

وألقت قوات الأمن، في اليوم ذاته، القبض على 4 من كبار المسؤولين، في شركة “بويداك القابضة”، في عملية أمنية ضد “الكيان الموازي”، في ولاية قيصري وسط تركيا.

 وقررت المحكمة اليوم الأحد، حبس رئيس مجلس إدارة الشركة حاجي بويداك، وعضو مجلس الإدارة ممدوح بويداك، وإخلاء سبيل مشروط بحق الإداريين في الشركة مراد بوزداغ، وإرول بويداك.

وتصف السلطات التركية جماعة “فتح الله كولن”، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998، بـ “الكيان الموازي”، الذي تتهمه بالتغلغل في سلكَي الشرطة والقضاء، والوقوف وراء حملة الاعتقالات، التي شهدتها تركيا في 17 و25 ديسمبر 2013، بذريعة مكافحة الفساد، حيث طالت أبناء وزراء، ورجال أعمال، ومسؤولين أتراك، أخلي سبيلهم لاحقًا بعد إصدار المحكمة المعنية قرارًا بإسقاط تهم الفساد عنهم.

شاهد أيضاً

الصين: حرق القرآن يظهر نفاق بعض السياسيين الغربيين

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، إن أعمال حرق نسخ القرآن الكريم في …