دراسة أمريكية : تناول الزنجبيل يساعد على إيقاف نمو السرطان


كشفت دراسة أمريكية أعدها باحثون في الجمعية الكيميائية ونشرت عام 2016 في دورية “الكيمياء الزراعية والغذائية”، وأجريت الدراسة على الفئران أن مركبين كيميائيين موجودين في الزنجبيل والفلفل الأحمر يمكن أن يلعبا دورا مهما في وقف النمو السريع للخلايا السرطانية.

وأضافت :  جمع المادتين الموجودتين في الفلفل الأحمر والزنجبيل معا يؤدى  إلى وقف نمو خلايا السرطان لدى 80% من الفئران.

وأشار الفريق البحثي إلى أن نتائج دراستهم تثبت فائدة جمع المادتين معا لتقليل نمو الخلايا السرطانية.

وأستعرضت الدراسة  بعض فوائد الزنجبيل ومنها :

1- إيقاف نمو السرطان

وجد الباحثون أن خلط مادة كابساسين (capsaicin) -وهو المركب الذي يعطي المذاق الحار الموجود في الفلفل الأحمر- مع مادة أخرى موجودة في الزنجبيل وهي غينغيرول-6 (6-gingerol)، قد يساهم في وقف النمو السريع لخلايا سرطان الرئة،و يمكن تناول الزنجبيل بطرق متعددة، فيتم إعداده شايًا أو إضافته ‫إلى الأطعمة المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن مرضى السرطان يجب عليهم ألا يحاولوا استخدام الفلفل أو الزنجبيل لعلاج للسرطان أو إيقاف علاجهم التقليدي، بل يجب عليهم مراجعة الطبيب المختص الذي يتابع حالتهم للاستفسار عن ذلك.

2- علاج مرض “كرون”

استخدم باحثون أمريكيون  طريقة  لعلاج مرض “كرون” الذي يصيب الأمعاء، ومرض التهاب القولون التقرحي، وذلك بواسطة الزنجبيل.

وأجرى الدراسة باحثون في مركز أتلانتا الطبي للمحاربين القدامى في أميركا عام 2016، ونجحوا في تحويل نبات الزنجبيل الطري إلى “جسيمات نانوية” يتم توجيهها إلى الأمعاء لعلاج الأمراض بدلا من تناوله كمشروب عن طريق الفم. ونشروا نتائج دراستهم في دورية “بايومتريلز (Biomaterials) المتخصصة في المواد البيولوجية.

وشرح فريق البحث طريقته للوصول إلى “الزنجبيل النانوي” عبر تقطيعه إلى أجزاء صغيرة جدا ووضعها في جهاز يدور بسرعة كبيرة، ثم توجيه موجات فوق صوتية إليها تحولها إلى جسيمات دقيقة، تبلغ كل جسيمة منها 230 نانومترا (النانو وحدة قياس تبلغ واحدا من المليار من المتر).

وعند إطعام فئران التجارب جسيمات الزنجبيل حققت تأثيرات علاجية ملموسة، أهمها أنها تتوجه بشكل فعال للتأثير على القولون، إذ تم امتصاصها بالدرجة الأساسية من قبل خلايا بطانة الأمعاء التي تظهر فيها الالتهابات، كما ظهر أن الجسيمات خفضت من التهاب القولون الحاد، وأوقفت تحوله لمرض مزمن، كما أوقفت حدوث السرطان المرتبط بهذا النوع من الالتهاب.

كما وجد الباحثون أيضا أن جسيمات الزنجبيل النانوية عززت صحة بطانة الأمعاء خصوصا بإصلاح أنسجتها، كما قللت من إفرازات البروتينات المساعدة على حدوث الالتهاب، وزادت مستويات بروتينات أخرى تكافح الالتهابات.

3- علاج التهاب الحلق

نصحت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر بالزنجبيل للتعامل مع التهاب الحلق، وذلك عبر خلطه مع العسل.

وقالت المؤسسة إن ‏الزنجبيل يعمل على التخلص من مشاكل ‏الجهاز التنفسي، حيث إن شرب خليط ‏العسل والزنجبيل مفيد جدا للتخلص من التهاب الحلق بقدرته الفعالة ضد ‏البكتيريا.

4- الوقاية من سرطان الثدي

وجد باحثون في جامعة الملك عبد العزيز في السعودية أن للزنجبيل دورا إيجابيا في علاج سرطان الثدي بالتحديد، وأن بإمكانه تدمير الخلايا السرطانية دون المساس بالخلايا السليمة. ونقل البحث موقع دويتشه فيله عام 2014.

في المقابل، نصحت مجلة “فرويندين” الألمانية  بتوخي الحذر إذا كان ‫المرء يعاني من حساسية تجاه الزنجبيل، وأشارت إلى بعض الأعراض الجانبية ‫التي قد تظهر عند استهلاك كمية كبيرة من الزنجبيل، والتي تتمثل في حرقة ‫المعدة وانتفاخ البطن والإسهال.

‫و وأشارت إلى أن  يؤدي الإفراط في تناول الزنجبيل أيضا إلى تهيج تجويف الفم أيضا، كما ‫يساعد الزنجبيل على زيادة سيولة الدم، ولذلك يتعين على الذي ‫يتناول أدوية سيولة الدم، استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل، لأنه قد ‫يعزز من فعالية الدواء.

و وتابعت :على الرغم من فائدة الزنجبيل في علاج القيئ ‫أثناء فترة الحمل، فإنه يتعين على الحوامل استشارة الطبيب ‫قبل تناوله.

 والزنجبيل هو عشب طبيعي  يستخدم في جميع أنحاء العالم كتوابل , بسبب الفوائد الصحية المختلفة من الزنجبيل ، وهذه العشبة أيضا تعتبر دواء الصدر الظاهري ،  وقد أثبتت مختلف الدراسات أن الزنجبيل فعال جدا لعلاج عدد من المشاكل الصحية،  لديه خصائص مضادة للغثيان ، مضاد للفطريات، مضاد للالتهابات، مطهر، مضاد للجراثيم، مضاد للفيروسات ومضاد للسعال  الخصائص التي يمكن أن تفعل العجائب لصحتك كما هو  مصدر جيد من الفيتامينات A، C، E، وB المركب ، والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والسليكون والصوديوم والحديد والزنك والكالسيوم وبيتا كاروتين .


Comments

comments

شاهد أيضاً

المسلمون يشعرون بالقلق.. الجارديان: رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي يفاقم الإسلاموفوبيا

تسلّمت فرنسا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي لستة أشهر، وهي فرصةٌ ترى الكاتبة شدا إسلام …