دراسة بريطانية: الحركة فى الصغر تقوى العظام وتحميها

أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن الحركة في الصغر تساعد على تقوية العظام وتحميها من الهشاشة والكسور في مراحل لاحقة من العمر.

ووجد الباحثون أن الأطفال، الذين مارسوا المشي والجري والقفز في عمر 18 شهراً، تمتعوا بقوة العظام في عمر السابعة عشر، أكثر من أقرانهم، الذين لم يواظبوا على ممارسة هذه الأنشطة.

وقد قام الباحثون بقياس حجم وشكل وكثافة عظام الورك وقصبة الساق، وتوصلوا إلى أن ممارسة الأنشطة الحركية تساعد على زيادة حجم وسُمك العظام، ما يحد فيما بعد من خطر الإصابة بالهشاشة والكسور.

ويرى الباحثون أيضاً أن الأطفال، الذين يكثرون من الحركة في سن مبكرة، يكونون أكثر نشاطاً عندما يبلغون.

وفي هذا الصدد، يمكن للوالدين تنمية المهارات الحركية لدى أطفالهم من خلال تدريبهم على المشي في المنزل.

شاهد أيضاً

فهمي هويدي: واقعة حرق نسخة من القرآن تظهر ضعف المسلمين

قال الكاتب والمفكر الإسلامي المصري، فهمي هويدي، إن واقعة حرق نسخة من القرآن الكريم في …