دراسة: 31% من طلاب وموظفي أوروبا تعرضوا لتحرش جنسي

أظهرت دراسة أجراها معهد “لايبنتس” للعلوم الاجتماعية، أن اثنين من كل ثلاثة موظفين وطلاب في الأوساط الأكاديمية بأوروبا، تعرضوا على الأقل لشكل واحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وركز الاستطلاع على التقاط تجارب العنف الجنسي، سواء كان جسديا أو نفسيا أو اقتصاديا، إضافة إلى أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي عبر الإنترنت.

وأكدت الدراسة أن “العنف القائم على النوع الاجتماعي هو مشكلة منهجية تؤثر على المؤسسات الأكاديمية بما لا يقل عن أجزاء أخرى من المجتمع”، مشيرا إلى أن العنف القائم على النوع الاجتماعي يحدث في كل مكان ولكل الأجناس.

ووفق بيانات الدراسة فإن 62 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع تعرضوا لشكل واحد على الأقل من أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي منذ أن بدأوا العمل أو الدراسة في مؤسستهم، تشكل النساء 66 بالمئة منهم.

 وأبلغ 57 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع بأن العنف النفسي أكثر أشكال العنف انتشارا، بينما أفاد 31 بالمئة من الطلاب والموظفين بأنهم تعرضوا للتحرش الجنسي في مؤسساتهم، في حين أن 6 بالمئة من المشاركين قد تعرضوا للعنف الجسدي، و3 بالمئة للعنف الجنسي، بينما قال 1 بالمئة من المشاركين إن دراستهم أو أعمالهم تضررت من العنف الاقتصادي.

 وأوضحت الدراسة أن 13 بالمئة فقط من المشاركين أبلغوا عن تعرضهم للعنف القائم على النوع الاجتماعي، بينما أفاد 47 بالمئة من الضحايا بأنهم يشعرون بعدم اليقين فيما إذا كان السلوك خطيرًا بما يكفي للكشف عنه، بينما قال 31 بالمئة من الضحايا إنهم في وقت وقوع الحادث لم يحددوا السلوك على أنه عمل من أعمال العنف.

وأجرى المعهد الدراسة مع شركاء أوروبيين في إطار مشروع الاتحاد الأوروبي “يوني سيف” لإنهاء العنف المبني على النوع”- في الجامعات والمؤسسات البحثية الأوروبية.

شاهد أيضاً

الجارديان: تصاعد في نشاط مهربي البشر عبر منصة “تيك توك”

كشف تحقيق لصحيفة بريطانية، عن تصاعد نشاط مهربي البشر، الباحثين عن الهجرة إلى الولايات المتحدة، …