دون تقديم دليل.. الرئيس التونسي: جهات دفعت ثلاثة ملايين دينار للضغط والإساءة لبلادنا


قال الرئيس التونسي قيس سعيد إنه “لن يتعامل أو يتحاور مع العملاء والخونة ومن يدفعون الأموال للإساءة لبلادهم”.

وأضاف سعيد، في مقطع مصور بثته الرئاسة التونسية، خلال لقائه أساتذة القانون الدستوري والعام، أمس الثلاثاء، إنه “لن يتعامل أو يتحاور مع العملاء والخونة ومن يدفعون الأموال للإساءة لبلادهم”، مضيفاً أنهم “دفعوا قرابة ثلاثة ملايين دينار لجماعات ضغط في الخارج للإساءة لبلادهم”.

وشدد الرئيس التونسي على أنه من “المهم تشكيل الحكومة، ولكن مع وضع تصور للسياسة التي ستتبعها لخدمة الشعب التونسي”.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل حذر، يوم الإثنين الماضي، من محاولة الخروج عن قيم الدولة التونسية الديمقراطية المدنية، مؤكداً أن “وقوف الاتحاد كصدّ منيع ضد هذه المحاولات”.

ودعا الرئيس قيس سعيد، إلى “توضيح الطريق والإجراءات التي سيتخذها وفي مقدمتها تشكيل الحكومة الذي بقي عالقاً إلى اليوم”، مؤكداً أن “غيابها سيؤثر على العودة المدرسية والاجتماعية وعلى المفاوضات والاتفاقيات التي أمضاها الاتحاد مع الحكومات السابقة”.

 كما أعرب عن استغرابه من عدم اتخاذ الرئيس قيس سعيد أي خطوات جديدة في علاقة البرلمان وتشكيل الحكومة، مشيراً إلى أن “بعض النواب قدموا استقالتهم لتسهيل اتخاذ هذه الإجراءات”.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

اعتقال آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع وآخرين ساعدوهم في مدينة جنين

أعاد الجيش الإسرائيلي، فجر الأحد، اعتقال آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع، في منطقة جنين، …