دي ميستورا: الخلاف بين المعارضة والنظام السوري “كبيراً”

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، مساء اليوم الخميس، إن الخلاف بين الحكومة السورية والمعارضة ما زال “كبيرا”، لكنهما اتفقا على الحاجة للحفاظ على وحدة أراضي البلاد ورفض النظام الاتحادي.

وقال دي ميستورا للصحفيين في جنيف، إن الموقف “هادئ بشكل غير متوقع” خلال الأيام الثلاثة الماضية بعد ثلاثة أسابيع من وقف الأعمال القتالية، وأضاف “لكن هذا ليس اتجاها بعد دعونا نكون صرحاء، علينا أن نكون حذرين لأن الأمور قد تتغير بسرعة جدا”.

وأضاف دي ميستورا، أنه أجرى مناقشات صريحة ومثمرة مع الهيئة العليا للمفاوضات، وإن وثيقتها للانتقال السياسي تخوض بشدة في التفاصيل.

من جانبه قال القيادي بالمعارضة السورية جورج صبرا, إعلان أكراد سوريا بشأن نظام اتحادي غير شرعي وغير مقبول.

وقالت بسمة قضماني، إنها قدمت مذكرة تفصيلية لدي ميستورا بشأن رؤية المعارضة للمرحلة الانتقالية، وتشكيل هيئة انتقالية.

وأضافت للصحفيين في جنيف، إن المعارضة حريصة على سرعة التحرك وتجنب عملية تفاوض غير مثمرة، مشيرة إلى أن دي ميستورا أكد على أن الإطار الزمني للخطة هو ستة أشهر، وأضافت أن المعارضة تأمل أن يكون أقل لكنه ليس أكثر من ذلك.

وفي ذات السياق قالت وزارة الخارجية الأمريكية، ردا على محاولة كردية لإقامة منطقة حكم ذاتي في سوريا، إنها لن تعترف بمناطق للحكم الذاتي داخل سوريا، وأنها تعمل من أجل دولة موحدة غير طائفية تحت قيادة مختلفة.

شاهد أيضاً

إعلام عبري: القيادة الإسرائيلية ترغب في عقد صفقة أسرى والسياسيون يريدون الحرب

كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن وجود خلافات بين المستويين السياسي والعسكري حول صفقة تبادل …