دي ميستورا يؤجل لقاء وفد دمشق ويجتمع مع المعارضة

أجل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الاجتماع مع وفد الحكومة السورية في جنيف، من أجل لقاء وفد المعارضة رسميا، حسب ما أعلنت المنظمة الدولية في بيان، الاثنين.

وقال البيان إن “الاجتماع المقرر هذا الصباح (الاثنين) بين مبعوث الأمم المتحدة الخاص ووفد النظام السوري قد أرجئ”، في حين أن اللقاء مع المعارضة لا يزال مدرجا “في هذه المرحلة”.

وأوضحت متحدثة باسم الأمم المتحدة، في تصريحات إعلامية، أن الاجتماع تأجل مع وفد الحكومة الذي يترأسه بشار الجعفري، “لإفساح المجال للقاء وفد الهيئة العليا للمفاوضات السورية أولا”.

ويسعى دي ميستورا لإقامة حوار غير مباشر بين الجانبين عبر مندوبين يتنقلون بينهما. وكان أعلن لدى تحديد موعد المفاوضات أن العملية يمكن أن تستغرق حتى ستة أشهر.

وهذه المهلة كانت قد حددتها الأمم المتحدة من أجل تشكيل سلطة انتقالية تنظم الانتخابات في سوريا في منتصف 2017، وذلك وفق القرار 2254 الذي كان مجلس الأمن قد أقره.

وتتمسك المعارضة بتطبيق مطالب إنسانية تتعلق بإيصال المساعدات إلى مناطق محاصرة ووقف قصف المدنيين، قبل بدء التفاوض، وتصر على حصر التفاوض بالمرحلة الانتقالية التي يجب أن تنتهي بتنحي بشار الأسد.

 

والاثنين، قالت المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، سليم المسلط، إن المعارضة ستجتمع مع دي ميستورا بعد أن تلقت ضمانات من الداعمين الدوليين فيما يتعلق بالمسائل الإنسانية الواردة بالقرار 2254.

وكان مصدر دبلوماسي غربي قد قال إن المعارضة تدرس مقترحا من دي ميستورا يمكن أن يمهد الطريق ليمضي وفدها في المحادثات، وذلك بعد عقد أول اجتماع غير رسمي بين الطرفين في جنيف، الأحد.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إيران تعتقل فرنسيين بزعم إسقاط النظام.. وباريس: مسرحية

في تصعيد جديد بين طهران وباريس، بث التليفزيون الإيراني، الخميس، ما وصفها بـ”اعترافات تجسس” لموقوفين …