الرئيسية / مقالات وأراء / مقالات / د. عبد الحكيم المغربى يكتب: حزين عليكى يا بلدى

د. عبد الحكيم المغربى يكتب: حزين عليكى يا بلدى

بقلم د. عبد الحكيم المغربى


مش عارف ابتدى منين من كثرة الاحزان يابلدى ، أحزانك خليتنى أتمنى لواننا كنا فى عصر الملكية افضل، ولم نعمل انقلاب على هذا العصر المجيد، الذى كنا ندين به اكبر دولة عظمى آنذاك وهى بريطانيا، لقد انقلب العسكر على عصر الملكية، بحجة تطهير البلاد والعباد، فأصبحنا من أفقر البلاد واذل العباد، حزين عليكى يابلدى؛ كنا دائنين كما ذكرت لبريطانيا العظمى أصبحنا مدينيين لطوب الارض، نقترض من هنا وهناك بالمليارات بل وأصبحنا نشحت ونتذلل  ونتسول لأخذ المعونات من كل بقاع الارض، حزين عليكى يا بلدى.

 جاء العسكر بحجة حماية البلاد، فغير عقيدة أقوى جيش عربى الذى كنا نفتخر به على مر العصور، حتى تغيرت عقيدته واصبح العدو صديق وبيننا وبينه سلام دافىء، والصديق والشقيق عدو لدود، بل اكثر من ذلك اصبح عدوه اللدود الذى يحاربه ويعتقله ويقتله بدم بارد هو الشعب نفسه، إللى مفترض انه يحميه، حزين عليكى يا بلدى، والأصعب من ذلك والمهين، انه اصبح جيش لا ينتج السلاح والعتاد للدفاع عن الارض والعرض،بل تحول الى منتج للأسماك والمكرونة، والتسول بالشوارع لبيع المنتجات الغذائية، حتى اصبح يتنازل ويبيع ارضه للعدو، بل ويهجر اهلها ويقتلهم بدم بارد، من اجل اهداء ارضه للاحتلال الصهيونى ، وكل هذا امام جميع طوائف الشعب، ومجلسه الذى اختير بعناية كى يصبح سكرتارية الرياسة، بدلا من الدفاع من ممتلكات الشعب وحقوقه، ومعه للاسف مما يسمى مثقفى البلاد والنخبة من صفوة المجتمع، الجميع يشاهد على كل هذه الجرايم البشعة والانتهاكات المستمرة، من بيع أراضى ونهب ثروات وبيع الغاز، ومؤخراً بيع مياه النيل وهو صامت صمت اهل القبور، ولا يحرك ساكنا حزين عليكي يابلدى.

 يا ليتنا كنا بحكم ملكى حتى الان ، بدلا من عصابة العسكر التى سطت على حكم مصر منذ المقبور عبد الناصر ، وحتى عدو الله الأخير وان شاء الله سيكون الأخير، من هؤلاء العصابة التى احتلت مصر ونهبت ثرواتها وشردت اهلها وقتلت خيرة شبابها ومازالت للاسف حتى الان ،مما اصبح موخرا ان الشاب المصرى بنظرهم لا يساوى حتى تذكرة قطار، فقد امرت هذه العصابة بان ما ليس معه نقود ينتحر بنفسه او يقتل ويفتح له باب القطار، ويرمى كالحيوان من باب القطار مقابل فقط سبعون جنيه، حتى وصلنا بأننا لا نعامل ببلدنا على اننا حيوانات اعزكم الله بل اقل بكثير، حزين عليكى يا بلدى، فضلا عن اعتقال خيرة القوم من جميع طوائف الشعب، والجديد من سحل النساء والفتيات وضربهم بأبشع الطرق واعتقالهم، ثم قتلهم بالمعتقلات بالبطيء، كما حدث مع اول رئيس مدنى منتخب بمصر، لان عصابة العسكر لا ترضى بان يحكم مصر الا واحد من افراد عصاباتهم فقط، والجديد عندما انقلب آخرهم واظنه كذلك، لا يرغب حتى بأى احد حتى لو كان من نفس العصابة، مثلما فعل مع عنان وشفيق وغيره، ممن فقط أعلنوا الترشح لما لا، لانه جاء لينفذ اجندة اسيادة وأهل عشيرته اليهود، الذى هو احد أفرادهم باعتراف اسرائيل نفسها، بانه ابن يهودية والفيديوهات موجودة صوت وصورة لمن يريد التأكد، هذا الصهيونى جاء ليدمر الامة العربية والاسلامية، وعلى رأسها مصر لقد زرع وسط هذه الامة بحجة مسافة السكة وانتم نور عيننا ومصر هتبقى اد الدنيا ، حتى أصبحنا أسفل وأذيل الامم، بعدما باع الارض وهتك العرض، وقتل الشباب ومايزال وأغرق البلاد بالديون المستمرة يوميا بالملايين والمليارات، حتى تصبح مديونة مدى الحياة للاجيال القادمة والتى بعدها وبعدها ، خراب متعمد حسب الخطة الموضوعة بعناية، حزين عليكي يا بلدى ليس هذا فحسب، بعدما باع مياه النيل ووقع على وثيقة لن يجروء على الإفصاح عنها، ولم يعلم احد بتفاصيلها، يصرح منذ فترة قليلة، وبعدما تم الانتهاء من بناء السد حتى لا نستطيع مجرد تدميره عسكريا، لانه سيسبب كارثة لحوض النيل بالسودان ومصر ويدمر الدنيا ، اصبح يصرح بان المفاوضات المزعومة فشلت ونريد تدخل دولى.

 والمقصود بالتدخل الدولى، ان تتدخل اسرائيل، ومن ورائها امريكا الحامية لها، بالتدخل لحل الأزمة، وهذا الحل هو من ضمن الاجندة والخطة المعدة له مسبقا، هذا العميل الصهيونى، وهى توصيل مياه النيل الى أهله وعشيرته، ووقتها ستحل ازمه المياه بمصر وبالفعل تم عمل انفاق من اجل ذلك، وإذا اعترض الشعب واظنه ليس كذلك !! انه شعب مستكين خايف جبان للاسف الشديد، فعليه ان يشرب من مياه المجارى، وقد تم التصريح علنا بذلك من هذا العميل الصهيونى، بانه سوف يعالج مياه المجارى حلا لمشكلة سد النهضة، فاما تصل مياه النيل للاحتلال الصهيونى بما يسمى اسرائيل، واما تشربوا من مياه المجارى، حزين عليكى يا بلدى .

ان هذا العميل الصهيونى العسكرى الذى يحكم مصر الان، يتبع سياسة الانتقام وليس سياسة اقتصاد، فبعد اغراق البلاد فى الديون ،ينتقم من الشعب بارتفاع جنونى للاسعار كهرباء ماء غاز مواد غذائية الخ، ورفع الدعم عن المحروقات حتى تولع الاسعار متعمدا حتى ينتقم من الشعب، ويقفل المصانع ويزيد معدلات البطالة، سياسة ممنهجة لتجويع الشعب وإفقاره، ثم يتشدق ويقول احنا فقرا اوى، وفى المقابل يبنى القصور والاستراحات الفارهة، وعاصمة ادارية يتحصن بها هو وعصابته، وينقل جميع الوزارات والمرافق الحيوية ثم يبيع هذه الثروة  من أراضى وممتلكات ومبانى اثرية بوسط البلد والعاصمة القديمة ( القاهرة ) لمستثمرين اجانب اصلهم يهودى بارخص الاسعار، مثلما باع لهم الغاز وهذه هى مصر الان، حزين عليكى يا بلدى.

 ورغم كل هذه الجرايم، وهذه المصايب والخراب الذى حل على البلاد والعباد، مازال شبابنا ورجالنا ونسائنا، مشاهدين صامتين خانعين بكل هذا الذل والهوان ،حزين عليكى يا بلدى ،عندما ارى بلاد من حولنا اشقاء عرب مثلنا، وليسوا بنفس هواننا وذلنا قاموا انتفضوا وخلعوا من كان يسطوا على حكمهم ،واختاروا بأنفسهم بكل حرية وكرامة بمن يحكمهم هنيئا لهم، وعقبال عندنا، حزين عليكى يا بلدى، اما ان الاوان ان نكون على الأقل امثالهم، اما ان الاوان ان ننتفض ضد هذا الاحتلال العسكرى الغاشم على قلوبنا وصدورنا، اما ان الاوان على الأقل ان نعمل عصيان مدنى شامل، اولاً نتحد مثلما شعب السودان الشقيق بجوارنا فعلها فقط ثلاث ايام، اما ان الاوان ان نجلس جميعا ببيوتنا لا نخرج لمصالح حكومية، ولا مدارس وجامعات ووسائل النقل العام شلل تام، اسبوع واحد فقط، وسيسقط هذا الاحتلال لا محالة، اظنه حل سهل وبسيط ، بدون دماء ولا خسائر فقط اسبوع، من اجل التحرير والحريّة والكرمة.

 اين شباب مصر اين ثوار مصر اين الاحرار؟؟ العالم كله معكم وقد رايتم الشعوب من حولكم، ثاروا ثورتهم ولم ينسوكم، وهتفوا باعلى صوت ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) والسيسى عدو الله، الم تشاهدوا ذلك من حولكم ،ومازلتوا جالسين مُهانين لا تحركوا ساكنا حتى الان ماذا تنتظرون ؟؟ حزين عليكى يا بلدى، حل اخر بسيط ايضا يمكن ان تخرجوا بالشوارع الرئيسيّة الحيوية، كطريق المطار وحول السفارات والمصالح الحكومية الكبرى والكباري، وتوقيف حركة المرور، بتعطيل السيارات بحجة عطلها مؤقتا ،حتى يخرج الجميع الى الشوارع وتشل حركة المرور تماما بالشوارع والميادين، ومن ثم الاعتصام امام العالم، حتى تزول هذه الغمة من على بلدنا الحبيب، اظنه حل سهل وبسيط ولن يستطيع العسكر ملاحقتكم، لان جميع الشوارع ستكون وقتها متوقفة، والشعب كله نزل او معظمه طالما هناك خونة ومنتفعين حتى الان، حزين عليكى يا بلدى.

 وأتمنى ان نستفيق قبل فوات الاوان، لانه طالما هذا العميل الصهيونى على سدة الحكم ستظل بلدنا تنهب وتسرق ويقتل خيرة شبابها يوما بعد يوم، هلموا يا شباب مصر هيا من اجل الكرامة والحريّة كى ننقذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان، أتمنى ان ينال هذا النداء رضاكم، ويصل الى قلوبكم قبل مسامعكم، وتنفذوه عاجلا غير اجل، وبالله التوفيق والسداد ان شاء الله، اللهم أنى بلغت اللهم فاشهد .


Comments

comments

شاهد أيضاً

أسامة جاويش يكتب: هيئة الإذاعة الإخوانية «بي بي سي»

في الأول من شهر يناير/كانون الثاني عام 1922، لم يظن أبداً جون ريث ولم يتخيل …