إحاطة موجهًا  لرحكومة الانقلاب بشأن عرض فيلم ريش المسيء لمصر ، حيث أنه لا يقدم الصورة الحقيقة لمصر ، ويساعد على تشويه الصورة الداخلية لمصر عالميًّا .
كما تقدم محامٍ من مُدّعي الوطنية الزائفة   ببلاغ لنائب عام الانقلاب ونيابة أمن الدولة العليا ضد مخرج وسيناريست ومنتج فيلم “ريش” لإساءته للدولة المصرية والمصريين ، وزعم أن صناع الفيلم محل هذا البلاغ قد أساءوا إلى الدولة المصرية، وذلك لتعمدهم إظهار صورة مسيئة وغير حقيقية لحياة المصريين والمجتمع المصري بأحداث الفيلم سالف الذكر ، مطالبًا بالتحقيق فيما ورد ببلاغه وإحالة المُبلَّغ ضدهم للمحاكمة الجنائية العاجلة . 
والسؤال لهؤلاء المطبلاتية وخدام العسكر: هل تقديم عمل فني هادف يعالج مشكلة مزمنة فى المجتمع مثل مشكلة الفقر والمرأة المعيلة إساءة للدولة أو شبه الدولة؟ أم أن الأعمال الهادفة صارت شاذة فى ظل الإعلام المخابراتي !!؟
وعلى غير العادة  لم يتم استدعاء شماعة الإخوان وأهل الشر هذه المرة، ولم يقل إعلام العسكر أن من قاموا بعمل هذا الفيلم إخوان وتلقوا تمويلًا من قطر في إطار المؤامرة العالمية ضد المحروسة!