“ذي هيل”: قراصنة يهددون بتسريب “أعمال قذرة” للرئيس ترامب


قالت صحيفة ذي هيل الأمريكية إن عصابة من المجرمين السيبرانيين، زعمت في منشور مُوجَّه للإنترنت المُظلِم “Dark Internet“، الجمعة 15 مايو/أيار 2020، أنها حصلت على وثائق تتعلق بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهدَّدت بنشرها وغيرها من الوثائق التي استولت عليها إلكترونياً ما لم تتلق 42 مليون دولار.

وقال تقرير الصحيفة، إن هؤلاء القراصنة يشنون هجمات باستخدام برامج الفدية (رانسون وير) لغلق شبكة ما والمطالبة بأموال مقابل إعادة السماح بالولوج إلى الأنظمة والوثائق.

وثائق لمشاهير أمريكيين: وفقاً لمجلة Variety، التي اطلعت على المنشور، اخترقت عصابة القرصنة حواسيب شركة المحاماة الكبرى Grubman Shire Meiselas & Sacks، وسرقت مجموعة وثائق مهمة تخص ترامب والفنانات مادونا وليدي غاغا ونيكي ميناج وماريا كاري وكريستينا أغيليرا والمغني بروس سبرينغستين.

وقالت العصابة في منشورها، بحسب التقارير الإعلامية: “الشخص التالي الذي سننشر وثائق عنه هو دونالد ترامب. هناك سباق انتخابي يجري ووجدنا الكثير من الأعمال القذرة. ولكم أيها الناخبون نقول إنكم بعدما تطلعون على مثل هذه المنشورات، لن ترغبوا بالتأكيد في رؤيته رئيساً”.    

بينما لم تتضح طبيعة المعلومات التي يمتلكها هؤلاء القراصنة ضد الرئيس، هذا إن كانوا حصلوا على مثل هذه المعلومات على الإطلاق. وأفيد بأنَّ الشبكة الإجرامية لم تقدم أية أدلة توضح أنها حصلت على وثائق تخص الرئيس ترامب، إلا أنها نشرت خلال الأسبوع الجاري وثائق تخص المغنية ليدي غاغا.

وصرَّحت شركة المحاماة، في بيان لها، بأنها تخوض نقاشات مع مكتب التحقيقات الفيدرالي ولم تدفع أية فدية. ومع ذلك، تزعم مجموعة القراصنة أنها تلقت مبلغ 365 ألف دولار يتعلق بهجومها على شركة المحاماة.

كما أوضحت شركة Grubman Shire Meiselas & Sacks، في بيان حصلت مجلة  Variety على نسخة منه: “أعلمنا الخبراء ومكتب التحقيقات الفيدرالي أنَّ التفاوض مع الإرهابيين أو دفع فدية لهم يعد خرقاً للقانون الجنائي الفيدرالي. وحتى حين تُدفَع فديات ضخمة، يُسرِب المجرمون الوثائق على أية حال”.

 وتقول شركة Emsisoft  للأمن السيبراني -مقرها نيوزيلندا- إنَّ الهجمات من تنفيذ مجموعة تُسمى REvil، ومعروفة أيضاً باسم Sodinokibi.   

وقالت شركة Emsisoft إنَّ بعض جرائم المجموعة السابقة تشمل خطاباً لترامب سُرِق خلال هجوم باستخدام برامج الفدية على شركة Brooks International.

إلا أنَّ هذا الخطاب لم يكن يحمل ما قد يدين الرئيس، وكان عبارة عن دعوة بتاريخ 8 فبراير/شباط 2018 أرسلها للمدير التنفيذي للشركة، لويغي داماسينو، لحضور حفلة لجمع التبرعات في منتجع مارالاغو المملوك لترامب في فلوريدا.    


Comments

comments

شاهد أيضاً

أمريكا تسلم “إسرائيل” 3 مقاتلات من طراز “إف – 35”

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، تسلمه 3 مقاتلات إضافية من طراز “إف- 35” الأمريكية. …