رئيسا روسيا وأذربيجان يبحثان قضايا إقليمية في موسكو


بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، عدة قضايا إقليمية.

جاء ذلك في لقاء جمعهما بالعاصمة الروسية موسكو، تطرق فيه بوتين إلى ملف إقليم قره باغ، قائلا :”بالطبع التسوية في المنطقة تبقى من القضايا الأهم”.

وأضاف مخاطبا نظيره الأذربيجاني “أعلم أنكم تولون اهتماما بالغا للتسوية، وأود أن أشكركم على الحلول التوافقية”.

وأردف: “أعلم أنها الأكثر صعوبة دائما لكن إذا أردنا التسوية ونحن نريدها فعلا، فعلينا أن نسلك هذا الطريق وسبق أن رافقنا النجاح في ذلك”.

بدوره أكد علييف تصميم بلاده على أن تسير مرحلة ما بعد الحرب في إقليم قره باغ بشكل سلس، وأردف قائلا: “أتمنى أن ننجح في ذلك بجهودنا المشتركة”.

وأشار علييف إلى أنه على اتصال دائم مع الرئيس الروسي وأن ذلك لعب دورا هاما في إعادة الاستقرار للمنطقة.

من ناحية أخرى، لفت علييف إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري بين أذربيجان وروسيا في النصف الأول من العام الحالي.

وأكد أهمية ذلك بالنظر إلى الانخفاض الذي شهده التبادل التجاري بين البلدين بمعدل 10 بالمئة العام المنصرم.

كما أشار بوتين أيضا إلى أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين بدأت تستعيد عافيتها إثر جائحة كورونا، مشيرا إلى أن وفدا روسيا سيزور أذربيجان قريبا لعقد مباحثات بهذا الخصوص.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة


Comments

comments

شاهد أيضاً

اتصالات إسرائيلية سودانية لعقد لقاءات مباشرة لتطوير التطبيع

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ يبذل جهوداً لتطوير مسار التطبيع مع …