رئيسة البرازيل تشارك في تظاهرة حاشدة وتنتقد الحكومة

وصفت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، التي تم تعليق مهامها منذ 3 أسابيع، الحكومة التي شكلها الرئيس المؤقت، ميشال تامر، بأنها “انقلابية”، وذلك على هامش تظاهرة شاركت فيها آلاف النساء في ريو دو جانيرو.

وقالت روسيف، أمام آلاف النساء اللواتي اجتمعن مساء الخميس في وسط ريو دو جانيرو، في إطار حركة “نساء من اجل الديمقراطية وضد الانقلاب”، أن “ما يجمعنا هنا هي ديمقراطية بلادنا التي تم انتهاكها بعد صراع طويل، نحن نعلم بأن ما حصل انقلاب، وستصبح الأمور الآن أكثر فأكثر وضوحا”.

واعتبرت أن “حكومة من الرجال البيض والأكبر سنا لا تمثل تنوع شعبنا”، مشددة على أن “أحدا منا لا يمكنه القبول بحكومة غير شرعية”.

وعلق تصويت تاريخي في مجلس الشيوخ مهام روسيف ليتسلم الرئاسة مؤقتا نائبها تامر، في زلزال سياسي أنهى 13 عاما من حكم اليسار في أكبر دولة في أمريكا اللاتينية.

واستبعدت روسيف “68 عاما” تلقائيا من السلطة لمدة أقصاها 180 يوما في انتظار صدور الحكم النهائي لمجلس الشيوخ الذي يفترض أن يصوت بغالبية الثلثين “54 صوتا من أصل 81” من أجل إقالتها نهائيا.

شاهد أيضاً

صحف اسرائيلية: انتفاضة فلسطينية ثالثة حال تنفيذ عملية عسكرية كبرى بالضفة

حذرت صحف إسرائيلية من إمكانية اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة حال قرر المجلس الوزاري الأمني (كابينت)، …