رئيسة بنك كليفلاند: خروج بريطانيا من اليورو خطر على الاقتصاد الأمريكى

أكدت لوريتا ميستر، رئيسة بنك “كليفلاند” الاحتياطى الاتحادى أن تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبى يشكل عاملا خطيرا على الاقتصاد الأمريكى.
وقالت ميستر- حسبما أفادت قناة (سكاى نيوز) الإخبارية السبت ” من المبكر معرفة حجم ذلك الأثر، وينبغى للبنك المركزى الأمريكى ألا يسمح لغياب الوضوح بأن يصرفه عن خطته لرفع أسعار الفائدة فى نهاية المطاف “.
وأوضحت أن زيادات تدريجية لأسعار الفائدة الأمريكية ظلت الخطة الملائمة عندما عقد مسؤولو المركزى الأمريكى اجتماعهم الدورى الشهر الماضى، على رغم أنه كان من الحكمة انتظار الاستفتاء على عضوية بريطانيا فى الاتحاد الأوروبى.
وأضافت أن “النتائج هى التى ستحدد فى النهاية تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى على الاقتصاد العالمى والسياسة النقدية… بالنسبة لنا فإن الاقتصاد الأمريكى فى الوقت الذى تزيد فيه حالة عدم اليقين والمخاطر المحيطة بالتوقعات، فإن من المبكر جدا الحكم على ما إذا كانت الظروف فى أعقاب القرار ستستلزم تغييرا ماديا فى نموذج التوقعات“. 

شاهد أيضاً

“حماس”: تشكيل مليشيات للمستوطنين هدفها المزيد من القمع بحق الفلسطينيين

أدان الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، جهاد طه، اتفاق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، …