رئيس الوزراء العراقى يسحب صلاحيات عمليات بغداد

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، توجيهاته، بجعل قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش)، تحت إشراف قيادة العمليات المشتركة، بعد ساعات من أوامر أصدرها قائد عمليات بغداد، تقضي بفتح الجسور أمام المتظاهرين بإتجاه المنطقة الخضراء (تضم مقار الحكومة والبرلمان وسط العاصمة) .

ووفق بيانٍ صادر عن خلية الإعلام الحربي (مؤسسة عراقية رسمية)، اليوم السبت، “وجّه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، تعليماتٍ، بنقل قيادة عمليات بغداد، إلى إمرة قيادة العمليات المشتركة (يقودها الفريق الأول الركن طالب شغاتي) أسوة بباقي قيادات العمليات”.

وجاء قرار العبادي بسحب الصلاحيات الأمنية لقيادة عمليات بغداد، بعد ساعات من سماح القطعات العسكرية التابعة للقيادة، بمرور آلاف المعتصمين عبر جسري “السنك والجمهورية” بإتجاه المنطقة الخضراء، رغم وجود قرار بمنع عبورهم.

وعلى خلفية ذلك، كلّف، العبادي، في وقت سابق ، قيادة العمليات المشتركة، بـ “فرض الأمن في العاصمة بغداد”.

وتمكن آلاف من اتباع مقتدى الصدر (زعيم التيار الصدري)، الوصول ظهر اليوم، إلى مداخل المنطقة الخضراء، بعد اجتيازهم الحواجز الأسمنتية التي أقامتها القوات الأمنية منعا لعبور جسري “السنك” و”الجمهوري” اللذين يربطان جانبي العاصمة بغداد.

وعلى إثر ذلك، وفي وقت سابق من اليوم، أصدر العبادي، قرارا عسكريا تضمن تكليف قيادة العمليات المشتركة، بفرض الأمن في بغداد وتخويلها الصلاحيات اللازمة لذلك.

إلى ذلك، تعهد الصدر، اليوم، بعدم اللجوء إلى العنف خلال الاعتصامات، التي بدأها أتباعه أمام المنطقة الخضراء  ظهر الحمعه، احتجاجا على ما أسماه “الفساد”.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …