رئيس الوزراء العراقي يرفض خطط جيشه لعزل بغداد

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خططًا أعلنها الجيش لبناء جدار إسمنتي حول بغداد، في محاولة لمنع هجمات من تنظيم الدولة الإسلامية، قائلاً: إن بغداد عاصمة كل العراقيين، ولا يمكن أن يكون هناك جدار أو سور يعزلها أو يمنع مدنيين آخرين من دخولها.

واعتبر رئيس الوزراء العراقي في بيان له أمس السبت أن تأمين بغداد التي يقطنها نحو 4 ملايين نسمة سيكون من خلال إعادة تنظيم نقاط التفتيش وإغلاق الثغرات في تأمين حدود المدينة، وفي نفس الوقت تسهيل انتقال الأفراد منها وإليها.

وكان بيان عسكري صادر قبل أيام عن قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري قال إن وزارة الدفاع العراقية بدأت تشييد سور إسمنتي حول بغداد، في مسعى لمنع هجمات تنظيم الدولة.

وأضاف البيان -الذي نشره موقع وزارة الدفاع على الإنترنت- أن السور الأمني المزمع إنشاؤه سيطوق المدينة من جميع الجهات، مشيرًا إلى أن التحضيرات لبدء العمل انطلقت يوم الإثنين الماضي.

وقال الشمري: إن بعض الأسوار الإسمنتية ستزال من المناطق التي لم تعد تتعرض لتهديد، وستستخدم في السور الجديد حول بغداد، بالإضافة إلى كاميرات مراقبة وأجهزة لكشف المتفجرات.

ويتوقع أن تبقى الأسوار والحواجز حول المنطقة الخضراء وسط بغداد، وهي منطقة شديدة التحصين تضم في الوقت الحالي مباني الحكومة والبرلمان وعددًا كبيرًا من السفارات، بينها الأميركية والبريطانية.

شاهد أيضاً

حماس: النّقاط الأساسية في قرار مجلس الأمن الأخير بشأن الحرب في غزة إيجابية

أكد أسامة حمدان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن الحركة أبدت تجاوبًا وإيجابية تجاه …