رئيس الوزراء اليمني يشيد بدور مؤسسات الإغاثة القطرية

وصل نائب الرئيس اليمني رئيس الحكومة خالد بحاح، إلى جزيرة سقطرى (أقصى جنوب اليمن) على المحيط الهندي، للاطلاع على سير اعادة الاعمار في الجزيرة التي ضربها اعصارين متواليين اواخر العام الماضي.

وتفقد بحاح،عددا من المناطق في جزيرة سقطرى التي وصلتها المساعدات من قبل دول التحالف العربي، وناقش مع قيادة السلطة المحلية سير اعادة الاعمار.

وأشاد نائب الرئيس اليمني بجهود المؤسسات الخيرية في قطر في اغاثة المتضررين في سقطرى، مثمنا جهود المنظمات الاغاثية وفي مقدمتها مركز الملك سلمان و الهلال الأحمر الإماراتي و مؤسسة خليفة للأعمال الخيرية والانسانية.

وكانت قطر الخيرية أول جمعية إنسانية قطرية تمكنت من الوصول للمتضررين في سقطرى من إعصار تشابالا، حيث نفذت حملة إغاثية عاجلة استفاد منها 3000 شخص من الأسر التي اضطرت للنزوح عن مناطقها بسبب الاعصار، وكلفت فريق ميداني لتقييم الأضرار، تمهيدا لتقديم مساعدات اخرى وإعادة إعمار ما تم تدميره.

كما اعتمدت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” مليون ريال قطري لتنفيذ حملة إغاثية عاجلة لصالح المتضررين من إعصاري ” ميج وتشابالا” اللذين ضربا جزيرة سقطرى، حيث استهدفت الحملة إغاثة ما يقرب من 44 ألف نازح من مجموع سكان سقطرى البالغ عددهم 50 ألف نسمة.

وتنشط المؤسسات الخيرية القطرية في عدد من المجالات في التنموية في سقطرى، بتنفيذ مشاريع مختلفة تشمل القطاعات الصحية والتعليمية والاسكان. وتكفل قطر الخيرية في سقطرى حاليا 345 أسرة من أسر الأيتام والأرامل والمعاقين يقدر عدد أفرادها بحوالي 1560 فردا .

وفي سياق ذي صلة، تستمر جهود دولة قطر المتواصلة من أجل رفع المعاناة الإنسانية القائمة في اليمن بشكل عام، وتوفير كل المتطلبات الانسانية لمحافظة تعز المنكوبة وسط البلاد على وجه الخصوص.

وقدمت دولة قطر 180مليون دولار دعماً لجهود الإغاثة في مدينة تعز وسط اليمن، وفقا لما اعلنه في وقت سابق نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح.

في حين اوضح المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أنّ الجهات الصحية المسؤولة في قطر أعلنت إنشاء مستشفيات في مدينة تعز، لتقديم العون والمساعدة والعلاج للجرحى هناك.

كما تم الاعلان خلال مؤتمر الازمة الانسانية في اليمن، والذي استضافته الدوحة مؤخرا، بمبادرة من قطر الخيرية، لتنسيق الجهود الاغاثية الدولية، عن دعم بمقدار 117 مليون دولار من جهات قطرية، لتلبية الاحتياجات الانسانية المتزايدة للشعب اليمني، جراء استمرار الحرب منذ اوائل العام الماضي.

شاهد أيضاً

الاتحاد التونسي للشغل: مصممون على إنقاذ البلاد من عبث قيس سعيد

دانت الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل بشدة ما وصفته بخطاب التحريض والتخوين والتجييش من …