رئيس حركة “حمس” الإسلامية الجزائرية يترشح للانتخابات الرئاسية والإخوان يدعمون الرئيس

أعلنت حركة مجتمع السلم (حمس) المحسوبة على تيار جماعة الإخوان المسلمين في الجزائر مشاركتها في الانتخابات الرئاسية المقررة في 7 سبتمبر المقبل.

لكن عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، التي تمثل جماعة الإخوان المسلمين، أكد دعم الحركة لترشح رئيس البلاد عبد المجيد تبون، لولاية ثانية فيما أعلنت زعيمة حزب العمال اليساري، لويزة حنون، ترشحها للانتخابات الرئاسية.

وأقر مجلس الشورى الوطني لحركة “حمس”، في وقت متأخر من مساء الجمعة، ترشيح رئيس الحركة عبد العالي حساني، للسباق الرئاسي في ختام أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس والمخصصة للبت في موقف الحركة من الانتخابات الرئاسية.

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها حمس في الانتخابات الرئاسية منذ 1995، عندما خاضت وقتها المعترك الانتخابي بمؤسسها ورئيسها الراحل محفوظ نحناح، الذي حل ثانيا بعد الرئيس اليامين زروال، قبل أن تعلن مساندتها لترشح الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة في انتخابات 1999، و2004 و2009.

وقاطعت الحركة الانتخابات الرئاسية عامي 2014، و2019.

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …