رائد صلاح: الاحتلال يدير عملية منظمة لقتل “القيق”

قال الشيخ رائد صلاح، إن الصحفي الفلسطيني، محمد القيق، يعيش بين الحياة والموت، كون المؤسسة الأمنية “الإسرائيلية” والحكومة يديرون عملية منظمة لقتله، الأمر الذي يتطلب حركة سريعة وقوية في يوم إضرابه الـ85، مؤكدًا أن عددًا كبيرًا من الشباب الفلسطينيين سيدخلون في إضراب تضامني مفتوح مع القيق.

وأضاف الشيخ صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في أراضي ٤٨، من أمام مستشفى العفولة، بحسب وكالة الأناضول “إن قوات الشرطة الإسرائيلية، عندما علمت دخولنا الإضراب عن الطعام ليلة أمس، جن جنونها وبدأت بمطاردتنا وإخراج المتواجدين في المستشفى إلى خارجه”.

وأكد أن الأمر “لم يقف عند عملية إخراجنا، بل اعتقلت 3 من الشبان المتضامنين في وقت متأخر الليلة الماضية، واعتدت على شاب بالضرب المبرح”.

وأوضح الشيخ صلاح “أن الساعات القادمة ستشهد دخول عدد كبير من الشبان العرب في إضراب مفتوح عن الطعام، بمشاركة قيادات من الوسط العربي”.

وبين الشيخ صلاح أن “الخطير في قضية القيق هو أن المؤسسة الأمنية والحكومة والقضاء يديرون عملية منظمة لقتل القيق، عبر تكامل الأدوار بينهم في إبقاء القيق معتقلا”.

وأشار أن “القيق أصبح هيكلًا عظميًا، وعنصر التجاوب مع المحيط بات شبه معدوم، عدا عن ظهور بوادر لجلطة، لكن الخطير أن المعرفة لوضعه الصحي صعبه في ظل طبيعة الإضراب الذي معه يمتنع القيق عن أي فحص طبي”.

وكشف الشيخ صلاح أن القيق حمّله رسالة “كانت على شكل وصية، أكدت أن إضرابه جاء لوقف الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني، ووضع قضيته أمام المجتمع الدولي، حمل شوقا لكل من أسرته، والزملاء، وشكر كل من تفاعل معه وتضامن مع قضيته، وأصر على أن مساحة صموده لا أنصاف حلول فيها، حرًا أو شهيدًا”.

 وختم الشيخ صلاح أن “القيق لم يطلب نصرة من أحد بالتسمية، لكن أكد على جملة، أنا أقوم بما يجب أن أقوم به، وعلى الفصائل، والسلطة، والأمة، والدول القيام بما يجب أن يقوموا به”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

روسيا تستهدف تجمعاً احتفالياً لليهود بأوكرانيا بـ10 طائرات مسيرة

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية، إن القوات الروسية استهدفت “عمداً” تجمعاً للإسرائيليين في أوكرانيا أثناء احتفالهم …