رايتس مونيتور تحذر من ارتفاع عدد القتلى فى معتقلات الإنقلاب

حذرت منظمة هيومن رايتس مونيتور، اليوم الأربعاء، من “تساقط مزيد من الضحايا في معتقلات الإنقلاب بمص خلال فصل الصيف، جراء التكدس والإهمال، وارتفاع درجات الحرارة”، مشيرة إلى أن “87 محتجزًا لقوا مصرعهم خلال عامي 2014، و2015، وحالة أولى حتى الآن في عام 2016”.

و قالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” فى بيان لها اليوم الأربعاء، “إن مصر تعاني في الأعوام الأخيرة في فصول الصيف المتعاقبة من موجات حرارة لم تعهدها البلاد من قبل، أثرت على سير الحياة الطبيعية للمواطنين، وكان من ضمن من تأثر بهذه الموجات شديدة الحرارة المعتقلون السياسيون المتكدسون في السجون وأماكن الاحتجاز”.

وأضافت المنظمة، “يتخوف كثيرون من حوادث الموت بسبب ارتفاع درجة الحرارة في السجون المصرية سيئة التجهيز، والتي تزيد من معاناة المسجون بها برفض إدارات السجون المختلفة إدخال وسائل التهوية والأدوات اللازمة للتخفيف من معاناة المساجين”.

وبحسب المنظمة، تشير آخر الإحصائيات إلى “وجود أكثر من 60 ألف معتقل سياسي منذ 3 يوليو 2013 متواجدين في مراكز الاحتجاز المختلفة الرسمية منها وغير الرسمية، فيما قد بدأت السلطات في بناء ما يزيد عن 10 سجون جديدة لاستيعاب هذه الأعداد”.

“ووصل عدد من توفوا بالسجون نتيجه التكدس وارتفاع درجات الحرارة والإعياء الشديد في شهور الصيف من عام 2014 لأكثر من 75 سياسيًا وجنائيًا، بينما ارتفع في صيف 2015 إلى 87 محتجزًا، فيما لقيت حالة واحدة مصرعها في مايو الجاري داخل سجن برج العرب”، وفق المنظمة.

جدير بالذكر أن معتقلات الإنقلاب بها ألاف المعتقلين السياسيين وتستخدم داخلية الإنقلاب سياسة القتل البطئ مع المعتقليين لا سيما المعارضين من جماعة الإخوان.

شاهد أيضاً

الإمارات رعت زيارة نتنياهو للأردن خوفا من صفقة سعودية

ربطت صحيفة “يديعوت أحرونوت” بين دور الإمارات في التقارب المفاجئ الذي حدث، بعد توتر كبير، …