رايتس ووتش تطالب بفرض حظر سلاح على جنوب السودان

اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش القوات الحكومية والمتمردين في دولة جنوب السودان بارتكاب انتهاكات خطيرة ضد المدنيين متمثلة في القتل و الاغتصاب في منطقة غرب الاستوائية، خلال الأشهر الماضية، في مواجهات بين الطرفين، مطالبة بحظر بيع السلاح لهما.

ودعت المنظمة في بيان لها اليوم الإثنين، مفوضية الاتحاد الإفريقي بإنشاء المحكمة التي نصت عليها اتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين في أغسطس الماضي لتقديم الاشخاص المتورطين في تلك الجرائم الي العدالة، وفق، “الأناضول”.

وأضاف البيان:” نطالب مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بفرض حظر سلاح شامل علي جميع القوات في جنوب السودان للتخفيف من الانتهاكات الواقعة على المدنيين”.

وكانت مواجهات مسلحة قد اندلعت بين الحكومة و مجموعة محلية مسلحة معروفة بـ” فتيان السهام” في منطقة غرب الاستوائية خلال الأشهر الماضية ، بعد فشل اتفاق السلام الموقع بينها العام الماضي، الذي نص على استيعاب المجموعة ضمن القوات الحكومية.

ومجموعة “فتيان السهام”، هي مجموعة محلية تم تكوينها في منطقة غرب الاستوائية بجنوب السودان عام 2005، وكان الهدف منها هو الدفاع عن المنطقة من هجمات “جيش الرب للمقاومة”، التي كانت تستهدف السكان المحليين.

وكانت المجموعة تعتمد في تسليحها على الأسلحة التقليدية وتحديداً (السهام) لذلك أطلقت على نفسها اسم (فتيان السهام).

وبعد اندلاع القتال في جنوب السودان عام 2013، طالبت مجموعة فتيان السهام بأن يتم استيعابها في صفوف الجيش الحكومي، لكن الحكومة تباطأت في الخطوات العملية لاستيعاب المجموعة، مما تسبب في توتر كبير بين الطرفين، انتهى إلى مواجهات مسلحة خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

شاهد أيضاً

لماذا عادت مصر لصندوق النقد للمرة الثالثة خلال سبع سنوات؟ وما مصير القروض؟

قال موقع ميدل إيست أي البريطاني ان مصر حصلت على ثلاثة قروض من صندوق النقد …