رفسنجاني يحذر نظام إيران من عصيان شعبي

حذر رئيس مجلس تشخيص النظام في إيران علي أكبر هاشمي رفسنجاني من عصيان شعبي في البلاد وصفه بـ”الشر”، رداً على هندسة الانتخابات المزمع تنظيمها في نهاية فبراير الجاري.

وانتقد رفسنجاني الذي كان يتحدث بمناسبة عودة المرشد الأول لـ”الجمهورية الإسلامية الإيرانية” آية الله خميني في عام1979 من منفاه في باريس إلى إيران واستلام السلطة فيها، انتقد بشدة رجال الدين في مجلس صيانة الدستور بسبب رفضهم أهلية حسن خميني حفيد مؤسس النظام للمشاركة في انتخابات مجلس خبراء القيادة.

واتهم رفسنجاني هؤلاء بالذين “يبثون الفرقة في إيران منذ 12 عاماً في حين لم يكن للبعض منهم أي دور في الثورة”.

وفي إشارة إلى رفض أهلية حسن خميني قال: “نحن جميعا مديونون للإمام (خميني) ولأسرة الإمام (خميني) إلا أن المدينين لم يقدموا هدية جيدة لبيت الإمام (خميني)”.

وأضاف رفسنجاني في كلمة له ألقاها في مراسم أقيمت اليوم الاثنين في مطار مهرآباد بالعاصمة طهران مخاطبا مجلس صيانة الدستور المعين من قبل المرشد الحالي علي خامنئي قائلا: “إنهم يرفضون أهلية من هو أشبه بجده الإمام الخميني، من أين حصلتم أنتم على الأهلية؟”.

وحسب المراقبين للشأن الإيراني، فإن تصريحات رفسنجاني هذه موجهة في واقع الأمر للمرشد الأعلى علي خامنئي، حيث هو الذي يمنح الأهلية لأعضاء مجلس صيانة الدستور ولم يتدخل لصالح تأييد أهلية حسن خميني حفيد المرشد الأول وهذا ما أشار إليه رفسنجاني. ولوح أيضا عندما قال: “ينبغي أن تسمحوا للناس أن يختاروا من يريدون، فأنا لا أملك أي سلطة لأضغط بغية إعادة النظر في رفض أهلية المرشحين”.

شاهد أيضاً

صفقة “إف-16”.. أردوغان يقدم الاختبار الأخير لبايدن قبل اتجاهه نحو موسكو وبكين

قال موقع نيوزلوكس الأمريكي، إن التحالف التركي الأمريكي يواجه مشاكل في عدد من المجالات، مشيرًا …