رفض طلب المبعوث الأممى زيارة العاصمة الليبية

الغى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر أمس، زيارته إلى العاصمة الليبية طرابلس التي كانت مقررة أمس، بعدما قوبل طلبه بالرفض.

وقال كوبلر في تغريدة على موقع تويتر: «اضطررت مرة جديدة إلى إلغاء سفري إلى طرابلس»، مضيفاً: «كنت أريد أن أمهد الطريق أمام المجلس الرئاسي» الليبي المنبثق من اتفاق سلام وقع في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، لدخول العاصمة. وتابع: «يجب أن يكون للأمم المتحدة الحق في السفر إلى طرابلس».

وأوضح ناطق باسم بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا أن كوبلر «أراد الذهاب الى طرابلس للمساعدة في تمهيد الطريق أمام المجلس الرئاسي، لكن رحلته قوبلت بالاعتراض مرة جديدة».

وشدد على أن «الطريق يجب أن يُفتح أمام الأمم المتحدة لتمارس مهماتها»، مضيفاً: «نحتاج الى طريق مفتوح في اتجاه العاصمة ومدن أخرى في الغرب والجنوب». ولم يحدد الناطق الجهة التي عرقلت زيارة كوبلر إلى العاصمة الخاضعة منذ أكثر من سنة ونصف السنة لسيطرة حكومة غير معترف بها يساندها تحالف ميليشيات تحت مسمى «فجر ليبيا». وتعارض هذه الحكومة تسليم السلطة إلى حكومة وفاق وطني مدعومة من الأمم المتحدة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أردوغان يدعو المعارضة لإدراج مسألة الحجاب على دستور البلاد

دعا الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، زعيم المعارضة التركية “كمال قليجدار أوغلو” إلى العمل على …