رواد التواصل الاجتماعي يرصدون كسوفا للشمس صباح الأحد بالمنطقة العربية


تداول نشطاء عرب على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لكسوف الشمس الحلقي، والذي وقع في أغلب دول المنطقة العربية ووسط افريقيا، عدا معظم المغرب وموريتانيا من رؤيته بصورته الجزئية، في حين رؤي ككسوف حلقي في أجزاء من دول أخرى مثل السعودية واليمن وسلطنة عُمان.

وقال مركز الفلك الدولي إن أجزاء من هذه الدول ستشهد الحدث ككسوف حلقي، فإن باقي أجزاءها وباقي الدول العربية ستشهده ككسوف جزئي.

ذروة كسوف الشمس عند الساعة 07:18 صباحا من سماء مصر #الكسوف_لحظه_بلحظه#كسوف_الشمس_الحلقي_21يونيو2020 #G_observatory

Posted by Ahmed Geneid on Saturday, June 20, 2020

ونشرت العديد من مراكز الفلك العربية وبعض المدارس من خلال مراصدها الاستطلاعية الكسوف الجزئي والحلقي وبعضهم نشر تسجيلا مباشرة للحدث على قنوات التواصل الاجتماعي “يوتيوب” و”فيسبوك”.

وفي القاهرة كان الكسوف واضحا، صباح الاحد 29 شوال، الساعة ٦:٢٥ صباحا، وهو الوحيد الذي تراه مصر بحسب فلكيين، وبلغ الكسوف ذروته عند الساعة ٧:٢٠ صباحا، وانتهى عند ٨:٢٠ صباحا.

وبدأ الكسوف من المحيط الهادي مرورا بالجزيرة العربية ثم انتهاء بوسط وشمال افريقيا.

وبدأ الكسوف من جنوب السودان بشريط محدود، عرضه 65 كيلومترا ثم اتجه شرقا، واستمر بالتناقص ليمر فوق اليمن ثم السعودية ثم سلطنة عمان، وبات عرضه في شرق السلطنة 33 كيلومتر فقط.

وقال فلكيون سعوديون إن الكسوف كانت نسبته الأكبر في صحراء الربع الخالي وشوهد بنسبة كبيرة في “شرورة” حيث بلغت نسبته 97٪, ثم في نجران كان بنسبة 91%.

واشار الفلكي السعودي، ملهم هندي، إن الكسوف يشبه الذي حدث في عهد النبي محمد، حيث قال إن “سكان المدينة سيشاهدون منظرا مطابقا لما شهده النبي صل الله عليه وسلم وصحابته في نفس اليوم”، وذلك في مقطع فيديو نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد الباحث الفلكي محمد رضا العصفور أن الكسوف يتزامن مع دخول مملكة البحرين فصل الصيف فلكيا اليوم الأحد 21 يونيو، بعد 43 دقيقة من منتصف الليل في ظاهرة فلكية تعرف بـ “الانقلاب الصيفي”، إيذانا بدخول فصل الصيف في النصف الشمالي وفصل الشتاء في النصف الجنوبي للكرة الأرضية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

فيروس كورونا: ما هي الموجة الثانية وهل ستحدث وتكون أشد فتكا؟

فيروس كورونا لم ينته بعد حيث لا تزال بعض البلدان تتعامل مع التفشي الكبير للوباء، …