روسيا تدعم الجيش السوداني وترفض وصف قراراته بالانقلاب


اعتبرت روسيا، أن ما جرى في السودان قبل يوم “قد يكون انتقالاً للسلطة وليس انقلاباً عسكرياً”، متهمة الرافضين لسيطرة الجيش على مقاليد السلطة في الخرطوم بـ”ارتكاب أعمال عنف”، وذلك وفق ما صرح به نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، ديميتري بوليانسكي.

بوليانسكي، قال قبيل لحظات من بدء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول تطورات الأوضاع في السودان: “لماذا نقول على ما حدث بالسودان انقلاباً عسكرياً؟! ولماذا لا يكون انتقالاً للسلطة، لقد رأينا ذلك من قبل.. في السودان قبل عامين عندما تم التحرك لعزل الرئيس السابق عمر البشير”.

وحول اتهام القوات التي تواجه التظاهرات، بـ”ارتكاب أعمال عنف”، أضاف بوليانسكي: “العنف يرتكبه طرفان”، في إشارة إلى أن المحتجين يقومون بالأمر ذاته.

كما استبعد بوليانسكي، صدور أي بيانات من جلسة مجلس الأمن بشأن السودان.

قبل أن يستدرك قائلاً: “لقد سمعت عن أفكار (يقصد من نظرائه بمجلس الأمن) بشأن ما حدث في السودان لكنني لم أرَ أي شيء مكتوب يمكن أن يرقى إلى بيان صادر من قبل أعضاء المجلس”

وحول موقف موسكو من دعوة غوتيريش، قال بوليانسكي: “عادة لا يجب أن ينتقد الأمين العام أعضاء هذا المجلس، وأنا أتفهم كلماته باعتباره قلقاً للغاية، مثلنا جميعاً بشأن ما حدث في السودان”


Comments

comments

شاهد أيضاً

الأرصاد المصرية تتحدث عن “قنبلة مطر” ضربت الإسكندرية المهددة بالغرق

أكدت هيئة الأرصاد المصرية، أمس السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وقوع ظاهرة نادرة تعرف بالودق …