المقاتلات الروسية
المقاتلات الروسية

روسيا تستبعد وقف عملياتها العسكرية في سوريا حاليا

يسيطر الغموض على مآل المحدثات السورية التي تستضيفها جينيف بإشراف الأمم المتحدة بسبب التصعيد العسكري على الأرض.
فقد رفض وفد الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة، مساء أمس الثلاثاء لقاء المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا بسبب تصعيد القصف العسكري ضد قوى المعارضة في الداخل السوري.
وقد حذّر دي ميستورا، من خطورة انهيار المفاوضات السوررية، وأكد “أن هناك حاجة إلى تغييرات ملموسة في سوريا لضمان نجاح مباحثات السلام في جنيف”.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن دي مستورا قوله اليوم: “إن اختبار مدى جدية هذه المباحثات يتعلق بحدوث بعض التغييرات على الأرض بينما نواصل محادثاتنا.
وأضاف: “نحتاج إلى شيء ما ملموس، وإلا سوف نكون، أي الأمم المتحدة، أول جهة تقول شكرا لكم، لكننا نتطلع إلى شيء ما ملموس هنا”، على حد تعبيره. والتقى دي مستورا يوم أمس الثلاثاء، في اليوم الثاني في المحادثات الجارية في جينيف بشأن سوريا ، وفد النظام، لكنه لم يتمكن من لقاء وفد المعارضة، بسبب التصعيد العسكري الذي استهدف قوات المعارضة المسلحة على الأرض.
وفي موسكو استبعد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف توقف الغارات الروسية في سورية قبل إلحاق الهزيمة بتنظيمي “داعش” و”النصرة”.
ونقل تلفزيون “روسيا اليوم” عن لافروف قوله اليوم بعد محادثات أجراها مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية لسلطة عمان يوسف بن علوي في مسقط: “إنني لا أرى أي سبب لإيقاف عملية القوات الجوية والفضائية الروسية في سوريا ، طالما لم يتم إلحاق الهزيمة بالإرهابيين”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إيران تعتقل فرنسيين بزعم إسقاط النظام.. وباريس: مسرحية

في تصعيد جديد بين طهران وباريس، بث التليفزيون الإيراني، الخميس، ما وصفها بـ”اعترافات تجسس” لموقوفين …