روسيا تعلن إفلاس بنكين جديدين بسبب الأزمة الاقتصادية

أعلنت روسيا، اليوم الإثنين، عن إفلاس مصرفين جديدين هما “إنتركوميرتس” متوسط الحجم، والذي وضع تحت الوصاية في نهاية يناير كانون الثاني الماضي بعدما ضعف وضعه المالي بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، بالإضافة إلى مصرف “التابنك”. 
ويأتي ذلك على خلفية الأزمة الاقتصادية التي ضربت الاقتصاد الروسي بسبب تهاوي أسعار النفط، واستمرار العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية، الأمر الذي أدى إلى تدهور سعر العملة الروسية “الروبل”،وقال المصرف المركزي الروسي، في بيان نشرته وكالة الأنباء إنترفاكس، اليوم، إن مصرف “إنتركوميرتس”، الذي كان يحتل المرتبة 67 في الموجودات من أصل 700 مصرف، أعلن إفلاسه “بسبب النوعية غير المرضية لموجوداته“.
وأضاف المصرف المركزي أن “تقييما سليما للمخاطر المالية كشف عن خسارة جميع أموال المصرف. كما أنه متورط في عمليات مثيرة للشبهة“.
وعند وضعه تحت الوصاية، ذكرت الصحف الروسية أن المصرف، الذي يوجد مقره في موسكو، لم يعد قادرًا على تأمين سحب المبالغ التي يطلبها زبائنه. وسحب المصرف المركزي رخصة مصرف آخر أصغر حجما هو “التابنك” (المركز 186) بسبب “خسائر في السيولة” تمنعه من الوفاء بالتزاماته إزاء دائنيه.
 وقامت السلطات الروسية في السنوات الأخيرة بعملية تنظيم واسعة في هذا القطاع، الذي يضم مئات المصارف الهشة التي تثير نشاطات بعضها الشبهات.
 وتسارعت الوتيرة منذ عام ونصف العام مع تراجع سعر الروبل، ما أدى إلى إفلاس عشرات المصارف.

Comments

comments

شاهد أيضاً

سعوديون يحذرون ابن سلمان من إعدام العلماء بسبب معارضتهم لسياسته

 الرجال ولم ينزلوا على رأي الفسدة ولم يقبلوا الدنية في دينهم، من إجرام ابن سلمان …