روما تستدعى السفير المصرى بعد مقتل الشاب الإيطالى

طلبت الحكومة الإيطالية، اليوم، الخميس، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز” استدعاء السفير المصرى بروما، عمرو حلمى، لمناقشته والاستفسار منه حول واقعة الشاب الإيطالى، جوليو ريجينى، الذى عثر على جثته اليوم، بعد اختفائه منذ 25 يناير الماضى.
كانت مصادر أمنية، أفادت اليوم، بأنه تم العثور على جثة جوليو ريجينى، ملقاة فى أول طريق مصر – إسكندرية الصحراوى، وتم نقل الجثة إلى المشرحة للوقوف على أسباب الوفاة.
وأمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة، وتحت إشراف المحامى العام الأول للنيابات، بتشريح جثة الشاب الإيطالى وطلبت تقريرا وافيا عن أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.
 واستدعى ميشيل فالنسيز مدير عام الوزارة السفير المصرى عمرو مصطفى كمال حلمى “بشكل عاجل” بعد العثور على جثة جوليو ريجينى (28 عاما) الطالب فى الدراسات العليا فى جامعة كمبريدج البريطانية أمس الأربعاء.
 وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إنها تتوقع “أقصى درجات التعاون على جميع المستويات فى ضوء جسامة الحدث الاستثنائية.”
وأضاف البيان “أعرب حلمى بالنيابة عن بلاده عن خالص التعازى لوفاة ريجينى وأكد لنا أن مصر ستتعاون تعاونا كاملا للعثور على مرتكبى هذا العمل الإجرامي.” 

شاهد أيضاً

طوفانُ الأقصى.. خطوةٌ نحوَ العيدِ الحقيقيِّ للأُمَّة

لا يأسَ مع الإيمان       الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله …