رويترز: “الفخفاخ” قدمت استقالته للرئيس التونسي قيس سعيد


أكدت مصادر لوكالة “رويترز” يوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ تقدم باستقالته للرئيس قيس سعيد.

وكانت “موزاييك أف أم” قد قالت إن الرئيس التونسي قد طلب رسميا خلال لقاء جمعه برئيس البرلمان راشد الغنوشي، وأمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، ورئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، من هذا الأخير تقديم استقالته.

ويأتي طلب قيس سعيد من رئيس الحكومة الاستقالة في وقت يتابع فيه التونسيين تطورات ملف شبهة تضارب المصالح للفخفاخ حول صفقات ذات صلة بشركات يمتلكها أو يمتلك أسهما في رأس مالها.

وبعد قبول استقالة الفخفاخ فإن القيام بالمشاورات لتشكيل حكومة جديدة تعود دستوريا للرئيس قيس سعيد.

ومن المتوقع أن يعين الرئيس سعيد شخصية أخرى في الأيام القليلة المقبلة.

وكانت حركة النهضة قامت بإيداع لائحة سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بمكتب الضبط بالبرلمان. وتضم اللائحة 105 إمضاءات لنواب كُتل النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة والمستقبل، وعدد من النواب المستقلين.

وتأتي هذه العريضة بعد ساعات من قرار مجلس شورى حركة النهضة “تبني خيار سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، وتكليف رئيس الحركة راشد الغنوشي بمتابعة تنفيذ هذا الخيار بالتشاور مع مختلف الأحزاب والكتل والنواب بمجلس نواب الشعب”.

ويمكن لثلث أعضاء البرلمان (73 نائباً) تقديم لائحة لوم ضد الحكومة، لرئيس البرلمان، ويشترط لسحب الثقة من الحكومة موافقة الأغلبية المطلقة من أعضاء المجلس (109 نواب)، وتقديم مرشح بديل لرئيس الحكومة يُصادَق على ترشيحه في نفس التصويت، ويتمّ تكليفه من قبل رئيس الجمهورية بتكوين حكومة جديدة، وفق الفصل 97 من الدستور التونسي.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

دبلوماسي إسرائيلي: مشاريع الطاقة بين إسرائيل ودول الخليج تهدد قناة السويس

قال دبلوماسي إسرائيلي، إن بعض مشاريع الطاقة التي ستبرمها إسرائيل مع دول خليجية ستكون على …