رويترز: لا مشكلة لدى مشجعي المونديال من قرار منع الخمور

“غالبية المشجعين يشعرون بالسعادة ولا مشكلة لديهم في منع الخمور”.. هكذا خلص تقرير لوكالة “رويترز” استطلع آراء المشجعين الغربيين حول منع السلطات القطرية بيع “البيرة” داخل ملاعب بطولة كأس العالم ومحيطها.

وقبل انطلاق بطولة المونديال في قطر بيومين، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن منع بيع المشروبات الكحولية للمشجعين في محيط ملاعب كأس العالم، مؤكدة أن بيعها يقتصر على مناطق إقامة واحتفال الجماهير.

وفي حين أنّ البيرة متوفرة في مناطق المشجعين المخصصة لكأس العالم وفي بعض الفنادق، فإن المتاعب وتكلفة العثور على الكحول (يُباع نصف لتر مقابل 50 ريالًا قطريًا أي نحو 13.70 دولارًا في مناطق المشجعين)، هي ببساطة أكثر من اللازم بالنسبة للعديد من المؤيدين من البلدان التي تكون فيها البيرة عادةً جزءًا من روتين يوم المباراة.

وقال “ستيفان باكوي” الطبيب البلجيكي الذي سافر إلى قطر من منزله في سيدني بأستراليا، وهو يشقّ طريقه إلى الملعب: “بالنسبة لي، من المعتاد تناول الجعة ومشاهدة مباراة والاستمتاع باللعبة مع الأصدقاء”.

وأشار إلى إنه خاض أول تجربة له مع الجعة وكرة القدم، وهو في السادسة عشرة من عمره مع والده.

وقال “باكوي”: “لذلك أفتقده. ولا أعتقد أن بدويايزر زيرو سيعوض ذلك. لكن مهلا، نحن هنا، الطقس جميل، إنه جو رائع”.

من جانبه، قال المشجع الألماني “كريستيان كوباتش”، إنّ الكحول كانت تمنع في كثير من الأحيان في المباريات التي تقام في بلده الأصلي، والتي كانت تعتبر معرّضة لخطر العنف بين الجماهير، لذا فإن كأس العالم “الجافة” إلى حد كبير لم تكن تعديلًا كبيرًا بالنسبة له.

وقال إنه لاحظ تغييراً في الأجواء، فبغضّ النظر عن المناوشات الصغيرة بين عدد قليل من مشجعي المكسيك والأرجنتين، لم ترد تقارير عن أعمال عنف، على عكس الاضطرابات التي اندلعت في بلجيكا بعد فوز المغرب والقتال بين إنجلترا وويلز.

وأضاف “كوباتش”، أنّه قبل تعادل ألمانيا (1-1) مع إسبانيا الأحد “أعتقد أنه أكثر هدوءًا.. ليس لديك هؤلاء السكارى في كل مكان والناس ببساطة عاديون وسعداء”.

وأكد أنّه لم يحاول حتى العثور على مشروب، موضحاً: “يمكنني الاستغناء عن الكحول لمدة أسبوع”.

 وأظهر مقطع فيديو تمّ نشره على “تويتر”، قيام أفراد الأمن بالاستيلاء على ما يبدو أنه منظار تحوّل إلى زجاجة نبيذ سرية من قبل مشجع مكسيكي يحاول الدخول في مباراة بلاده ضد الأرجنتين يوم السبت، والتي خسرتها المكسيك (2-0).

ومع ذلك وفقاً لـ”رويترز”، يبدو أنّ معظم المشجعين يتفهمون أنه بالنسبة لهذه البطولة، يجب تأجيل العادات القديمة، واحترام أعراف وتقاليد الدولة المنظمة.

وقال “رايموندو أووجو” وهو مشجع إسباني ورجل أعمال من لاكورونيا، إن الحالة المزاجية في الملاعب كانت أقل بكثير من المعتاد نتيجةً لحظر المشروبات الكحولية.

وأضاف: “حقيقة أننا نحتفل دائمًا بالمشروبات قبل أو بعد ذلك، لذا أعتقد أنه يمكن أن يحدث فرقًا لكنه ليس عاملاً حاسمًا”.

وتابع: “دعونا نحتفل بطريقة أخرى، أو يمكننا أيضًا الاحتفال عندما نعود إلى المنزل، وهناك نقيم حفلة كبيرة”.

وسبق أن أرجعت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، قرار “اللحظة الأخيرة” القطري بحظر تقديم الجعة خارج ملاعب المونديال، إلى “القلق المتزايد بين القطريين المحافظين بشأن بيع الجعة خلال فعاليات كأس العالم”، لافتة إلى أن العائلة الحاكمة تدخلت بقرار حاسم بحظر تناولها.

وسبق لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن ذكرت أن الشيخ “جاسم بن حمد” وهو شقيق أمير البلاد، هو من يقف وراء هذا القرار على الأغلب، حيث إنه الأكثر نشاطا ضمن صفوف العائلة المالكة بخصوص التخطيط اليومي للبطولة، وأن ذلك القرار لم يكن قابلا للتفاوض.

وسبق أن دافع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “جياني إنفانتينو”، عن الدوحة قائلا، في مؤتمر صحفي قبيل انطلاق المونديال، إن مشجعي كرة القدم في كأس العالم يستطيعون العيش 3 ساعات من دون تناول الجعة، مضيفا: “اعتقد شخصيا بأنك إذا لم تشرب الجعة على مدى 3 ساعات بإمكانك أن تعيش.. الأمر سيان في فرنسا، إسبانيا وإسكتلندا”.

 

شاهد أيضاً

المغرب يتقدم باحتجاج رسمي على “ظلم تحكيمي” في نصف النهائي ضد فرنسا

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم اليوم الخميس أنه تقدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الدولي للعبة …