سائق تاكسي يعتزم مقاضاة المخابرات البريطانية لإصرارها على تجنيده

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن سائق تاكسي يبحث مقاضاة الـMI5أو جهاز الأمن البريطاني الداخلي (جهاز المخابرات الداخلي) لمحاولته المستمرة على تجنيده جاسوس لها.
وأضافت الصحيفة أن كريستوفر كاتني، الذي تربطه صلة قرابة بعضو بالجيش الإيرلندي الجمهوري، يقول أن وكالة المخابرات “تضايقه” للعمل لديها كمخبر لديها. وأوضح أن أجهزة الأمن حاولت التقرب منه خلال عطلته في إسبانيا ثم حاولت مجددًا بعد عودته لمنزله في بريطانيا.
وزعم سائق التاكسي أن ضباط قاموا بالاتصال بحبيبته السابقة في منزلها، وتبعته سيارات لا تحمل أرقام أثناء عمله على التاكسي.
 وأوضحت “الإندبندنت” أنه يسعى الآن للحصول على أمر قضائي من المحكمة العليا ضد الـMI5
قال كاتنى في بيان له “أخشى أن يبدأ الناس في مجتمعى بالاعتقاد أني مخبر بسبب اتصالات جهاز المخابرات الداخلي وجهاز شرطة أيرلندا الشمالية.. وهذا يفرض تهديدًا جديًا على حياتي في المجتمع الذي أعيش فيه”.
وأشارت الصحيفة إلى أن كاتني ابن شقيقة توني كاتني، من الجيش الجمهوري الأيرلندي والذي سجن بتهمة القتل في سبعينات القرن الماضي وأصبح رمزًا للانتخابات بعد إطلاق سراحه من السجن. وتوفى في أغسطس 2014، وحضر جنازته منشقون ملثمون.
ويعتقد كريستوفر كاتنى أن هذا السبب الوحيد الذي يدفع الأجهزة الأمنية لمحاولة ضمه إليها، خاصة أنه ليس لديه انتماء سياسي.
 وقال محامي كاتني “يبدو أن المخابرات الداخلية تضايقه، وأرى النهج المتكرر ومحاولة الاتصال به من قبل أفراد يشتبه أنهم عملاء من الأجهزة الأمنية، أمر يدعو للقلق البالغ“.

شاهد أيضاً

حماس: هدم الاحتلال منازل المقاومين لن يزعزع دفاع شعبنا عن أرضه

أكدت حركة “حماس” أنّ هدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين والمقاومين، والتي كان آخرها هدمه لمنزل ذوي …