سفاح سوريا يتجسس على طائفته خوفا من الانشقاقات

كشف رئيس وفد المعارضة السورية للمفاوضات، العميد أسعد عوض الزعبي في تصريح لصحيفة “الوطن” السعودية، أن نظام الأسد قام بإنشاء أفرع مخابراتية خاصة للتجسس على جنود وقيادات عسكرية تنتمي للطائفة العلوية، يتوقع إنشقاقها عنه، مبينا أن هذه الأفرع تعمل تحت إشراف مباشر من “الحرس الثوري الإيراني.

وأشار الزعبي، إلى وجود تخبط كبير بين صفوف الوحدات العسكرية التابعة للنظام، وحلفائه الروس والإيرانيين، وأن المعارضة حصلت على معلومات استخباراتية، تؤكد وجود سجون سرية خاصة لتلك الأفرع في “جبل قاسيون”وقال المنشق عن النظام منذ أغسطس 2012، إن الأسبوعين الماضيين شهدا تكثيفا أمنيا، لما أسماه “منطقة النظام الخضراء”، الممثلة في أحياء ساحة الجسر الأبيض، وركن الدين، وأبو رمانة، التي اعتبرها مقرات أمنية لكبار المسؤولين العسكريين.

وأكد أن تلك الإجراءات تأتي غالبا عندما تصل معلومات بوجود تمرد بين صفوفهم، وهو ما انعكس في حالات إعتقالات جرت بين صفوفهم، حيث اقتيد بعضهم إلى تلك السجون السرية بإحدى ضواحي “جبل قاسيون”، دون أن يفصح النظام عن ذلك.وتابع أن النظام اكتشف أخيرا وجود احتمال حدوث تمرد عسكري، أو انشقاق، أو محاولات جاهزة لاغتيال الأسد.

وذكر أن هناك العديد من القيادات العسكرية العلوية، التي تخضع للمراقبة الشديدة، وإنشاء أنظمة تجسس عليها، خشية الإنشقاق عن النظام.

Comments

comments

شاهد أيضاً

ستراتفور: بيع إسرائيل منظومة سبايدر إلى الإمارات إغراء للسعودية بالتطبيع

وافقت إسرائيل على بيع نظام الدفاعي الجوي “سبايدر” إلى الإمارات، وهو نظام متنقل مضاد للطائرات …