سكك حديد فرنسا تخسر 12 مليار يورو العام الماضي

قالت صحيفة “لو فيجارو” الفرنسية اليوم الثلاثاء إن قطاع السكك الحديدية في فرنسا يشهد اهتزازًا شديدًا وحالة من عدم الاستقرار على الرغم من زيادة الرحلات والدخل الصافي الذي يقدر بنحو 377 مليون يورو، ولكن من ناحية أخرى فقد حققت في عام 2015 فقط خسائر تقدر بـ12 مليار يورو وهو في حد ذاته مؤشر واضح على وجود خلل في نظام إدارتها أو شيء ما غير صحيح.
ووفقًا للصحيفة الفرنسية ذاتها أن الشركة تحاول التستر على خسائرها وعدم الكشف عنها في تقرير كما هو المعتاد؛ حيث إن الخسائر تضاعفت بالمقارنة مع الأعوام السابقة، وهذا لا يتنافى مع تحقيقها مكاسب زيادة أيضاً، ولكنها فضلت عدم الإفصاح عن المعاملات المالية حتى لا يؤثر بالسلب في التعامل مع الشركات الخاصة المشاركة للسكك الحديدية الفرنسية.
والجدير بالذكر أن الهيئة الوطنية للسكك الحديدية في فرنسا أجرت العام الماضي الكثير من التدابير الأمنية لمكافحة الإرهاب والتي من المحتمل أن تكون السبب في تكلفتها مبالغ مالية كبيرة، إضافة إلى بوابات إلكترونية لمكافحة الغش والتهرب من شراء التذاكر ومنع تسلل أشخاص بدون وجه حق والتي أثبتت فشل كبير على الرغم من تكلفتها العالية.

شاهد أيضاً

روس يطالبون الكنيسة الأرثوذكسية بإعلان زيلينسكي “المسيح الدجال”!

أفادت مجلة “نيوزويك” (Newsweek) الأمريكية بأن محللين في التلفزيون الرسمي الروسي أثاروا نقاشات مؤخرا حول …