سلطات الاحتلال تفرج عن النائب بالتشريعي الفلسطيني النتشة

أفرجت سلطات الاحتلال مساء أمس الأربعاء عن النائب في المجلس التشريعي محمد جمال النتشة من سجن النقب الصحراوي بعد نحو (35 شهرا) قضاها في الاعتقال الإداري.

وكان المئات من المواطنين في استقباله بعد خروجه من سجن ريمون؛ حيث نقلته سلطات الاحتلال إلى معبر ترقوميا، وقد كان من المقرر أن ينقل إلى معبر ميتار جنوب مدينة الظاهرية، وذلك تنكيلا وزيادة في المعاناة لذويه وأهله، الذين كانوا في انتظاره تحت المطر الشديد.

ووصل النتشة إلى منزله في الحاووز الثاني مع أذان العشاء اليوم.

واعتقلت سلطات الاحتلال النائب النتشة في 27/3/2013، وحولته للاعتقال الإداري المتكرر 6 مرات؛ حيث أمضى 35 شهرا، واعتقل النتشة لدى الاحتلال 9 مرات، وصلت لـ19 عاما متفرقة، وانتخب لعضوية المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح عام 2006 وهو في سجون الاحتلال، ولم يخرج النتشة منذ عام 2002 حتى الآن سوى أشهر قليلة.

واستقبل النتشة في منزله استقبالا حاشدا من أهله وذويه وبحضور عشرات الشخصيات الإسلامية والعشائرية وقيادات في حركة حماس ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

Comments

comments

شاهد أيضاً

بوتين يعرض الجنسية الروسية على الأجانب حال انضمامهم لجيش بلاده

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،على مرسوم يتعلق بتسهيل حصول الأجانب على الجنسية الروسية، في حال …