سلطات الاحتلال تُخطر 5 منازل جنوب الأقصى بالهدم

ذكرت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أخطرت، اليوم الأحد، عددًا من المنازل والمنشآت الفلسطينية العمرانية بالهدم، في حي “عين اللوزة” ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقص المبارك في القدس المحتلة.

وأوضحت المصادر لـ “قدس برس” أن ما يسمى بـ “التنظيم والبناء” التابع لسلطات الاحتلال دهم بلدة سلوان، يحماية أمنية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأخطر خمسة منازل سكنية بالهدم.

وقالت المصادر ذاتها إن أوامر الهدم جاءت بذريعة “البناء دوت الحصول على التراخيص اللازمة”.

وكانت آليات الاحتلال الإسرائيلي، قد هدمت خلال شهر مارس الماضي 11 منشأة سكنية وتجارية في مدينة القدس وضواحيها “بحجة البناء بدون تراخيص”.

وهدم أربعة مواطنين فلسطينيين منازلهم بأنفسهم “ذاتيًا” في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لتفادي تغريمهم من سلطات الاحتلال في حال قامت آلياته بعملية الهدم.

واستهدفت عمليات الهدم بلدات سلوان، وبيت حنينا، وجبل المكبر، وحيّيْ الطور والصوانة، وقرية حزما، وقرب مخيم قلنديا، وضاحية البريد.

وسلّمت بلدية الاحتلال عشرات المواطنين في بلدة سلوان والعيساوية وبيت حنينا أوامر هدم إدارية بحجة البناء “غير القانوني”.

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …