سلطات السيسي تجبر نقابة الصحافيين على تأجيل إفطارها التضامني مع غزة

اضطر الداعون لإفطار “العيش والمياه” التضامني مع الشعب الفلسطيني، والذي ينظم كل ثلاثاء في نقابة الصحافيين، منذ بداية شهر رمضان، لتأجيل الإفطار لمدة 24 ساعة بسبب رفض الأجهزة الأمنية المصرية تنظيمه، بزعم تزامنه مع حفل تنصيب عبد الفتاح السيسي لولاية جديدة.

وقالت مصادر من نقابة الصحافيين المصريين لـ”القدس العربي”، إن الأجهزة الأمنية أبلغت النقابة ضرورة إعلان إلغاء الإفطار الشعبي الذي تستضيفه على سلالم مدخلها اليوم الثلاثاء.

وأضافت المصادر، أنه على الرغم من أن حفل التنصيب سيكون صباحا وفي مقر مجلس البرلمان الجديد في العاصمة الإدارية بعيدا عن النقابة، إلا أن الأجهزة الأمنية أكدت أنها لن تسمح بتنظيم الإفطار، ما دعا القائمين عليه إلى تأجيله بدلا من إلغائه.

وبيّنت المصادر، أن الإفطار الذي نُظم على سلالم نقابة الصحافيين الثلاثاء الماضي، شهد حضورا كبيرا من شخصيات عامة ونشطاء، ما أثار مخاوف الأجهزة الأمنية من أن يصبح عدد المشاركين فيه أكبر هذه المرة، خاصة أنه الاحتجاج الشعبي الوحيد الذي تمكن المشاركون من تنظيمه على مدى 3 أسابيع، منذ أن منعت السلطات المصرية المظاهرات الداعمة لفلسطين وألقت القبض على العشرات من المشاركين فيها، بعد أن سمحت في الأسبوع الأول من العدوان بتنظيم مظاهرات منددة.

وكان المتظاهرون الذين شاركوا في وقفة احتجاجية عقب الإفطار الأسبوع الماضي، رددوا هتافات تطالب بفتح معبر رفح وتمرير المساعدات المتكدسة في مدينة العريش إلى قطاع غزة. كما انتقدوا تحكم الاحتلال الإسرائيلي في حجم المساعدات التي تدخل القطاع، وتنسيق السلطات المصرية إسرائيل لتمرير المساعدات.

شاهد أيضاً

أزمة في إسرائيل بسب أسطول مرمرة 2 التركي الإغاثي المتجه إلى غزة

قالت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تجري الاستعدادات في إسرائيل لدراسة كيفية التعامل مع “أسطول مرمرة …