سودانيون يتظاهرون بالخرطوم قبل ساعات من نطق الحكم على البشير


انطلقت بالعاصمة السودانية الخرطوم، السبت، تظاهرات منددة بسياسات الحكومة الانتقالية، قبل ساعات من صدور الحكم على الرئيس المعزول عمر البشير.

وحمل المحتجين حملوا الأعلام الوطنية وشعارات “الزحف الأخضر”، ورددوا شعارات ضد العلمانية.

ونشر الجيش جنوده أمام مقر القيادة العامة، وأغلق الطرقات المؤدية إليها، وفق الأناضول.

ومنذ أسبوع تصاعدت دعوات من قبل أحزاب وتيارات إسلامية، للمشاركة في موكب احتجاجي السبت، للضغط على الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك لتقديم استقالتها.

وتنوعت الأسباب التي أوردتها تلك الأحزاب للمشاركة في الاحتجاج، منها الاعتراض على سياسات الحكومة التي قالوا إنها “انصرفت إلى الصراعات الحزبية، وتنفيذ أجندة سياسية ضيقة معادية للقيم والهوية السودانية الإسلامية، فضلا عن ممارستها للعزل والإقصاء”.

فيما نفى مسؤولون حكوميون في تصريحات سابقة هذه الاتهامات.

والإثنين الماضي، قالت هيئة الدفاع عن البشير، إنها أودعت المحكمة مرافعتها النهائية، الأحد، قبل صدور قرارها في قضية اتهامه بـ”الفساد”، المقرر السبت.

وفي 19 أغسطس/ آب الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بـ”الفساد” بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقر إقامته بعد عزله.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وبدأ السودان، في 21 أغسطس، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري وقوى التغيير، قائدة الاحتجاجات الشعبية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مصريون يفضلون “الشيخ جوجل” على “الإفتاء” المصرية لتحيزها للسلطة

استطلعت دار الإفتاء رأي المصريين، عبر صفحتها على الفيس بوك، في الجهة التي يلجؤون إليها …