سوريا: الرستن بلا خبز منذ أسبوع وتحذيرات من كارثة إنسانية

ناشد المجلس المحلي لمدينة الرستن، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتوفير مادة الطحين للمدينة الواقعة شمالي محافظة حمص، بعد نفاذ مخزونها من المادة بشكل كامل.

وأفاد، رئيس المجلس مصطفى الحسين، أن “الخبز مفقود في المدينة منذ نحو أسبوع بشكل تام”، مشيرًا أن “أسعار الطحين المتبقي لدى بعض أصحاب المحلات في المدينة زادت أضعافا، ولم تعد الأفران قادرة على انتاجه.”، وفق، “السورية نت”، اليوم السبت.

وأوضح الحسين، أن “المنظمات الخيرية في المدينة كانت تنتج يوميًا 29 ألف و400 كيسًا من الخبز (كل كيس يحتوي 8 أرغفة) لتسد حاجة المدنيين، ولكنها لم تعد قادرة على توفير هذه المادة، ومخزونات المدينة الاحتياطية قد نفدت تماما”.

وأضاف أن “أسعار المواد الغذائية الأخرى أيضاً تضاعفت بشكل كبير بسبب عدم دخول المساعدات منذ أكثر من 6 أشهر”.

ولفت الحسين إلى أن “المدنيين تظاهروا أمام مبنى المجلس المحلي بسبب توقف إنتاج الخبز، وناشدوا الأمم المتحدة للمساعدة في توفير الخبز للمدينة”.

يذكر أن مدينة الرستن، وهي أكبر مدن ريف حمص الشمالي محاصرة من قبل قوات النظام منذ نحو 4 سنوات، ويقطن فيها نحو 80 ألف مدني، بينهم آلاف النازحين من مناطق أخرى من حمص، بعد سيطرة النظام على أحيائهم.

شاهد أيضاً

نشطاء يدشنون حملة لمقاطعة المنتجات السويدية بعد حرق المصحف

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمقاطعة المنتجات السويدية ردا على إقدام اليميني المتطرف …